الصفحة الإسلامية

رجب شهر العبادة والانابة والرجوع لله ؟!

479 2021-02-14

 

يوسف الراشد ||

 

لقد اطل علينا شهر رجب الاصم شهر الخير والرحمة والبركة والغفران والرضوان ورجوع الى الله وهذه الليالي المباركة وفيه تقبل الاعمال فقد كان رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم يقوم فية وفي شهر شعبان بالصيام والقيام والحث على صلة الارحام .

وشهر رجب هو الشهر السابع حسب تسلسل الاشهر الهجرية وهو من الاشهر الحرم المنفرد الى جانب الاشهر الثلاثة المتصلة ( ذو العقدة وذو الحجة ومحرم الحرام ) وتستحب فيه العمرة وقد ورد عن النبي الاكرم ( ص ) قال شهر رجب شهر الله وشعبان شهري وشهر رمضان شهر امتي ويستحب فيه الصيام والقيام .

وفيه مناسبات دينية ففي الاول منه ولادة الباقر وفي  13 منه ولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب وفي 25 منه وفاة الامام موسى الكاظم وفي 27 منه الاسراء والمعراج وفي السنة الهجرية الثانية منه تم تحول القبلة من بيت المقدس الى مكة المكرمة كما واستذكر وحتفل العراقيين فالاول منه بيوم الشهيد العراقي ذلك اليوم الذي تطاولت  فيه قوى الشر المتمثلة بامريكا وحلفاؤها النيل من الشهيد محمد  باقر الحكيم .

وفي هذا الوقت الحرج والظروف الصعبة التي يمر بها العالم كل العالم الذي يعاني من انتشار هذا الوباء القاتل (فايروس كورونا ) الذي لا يرى بالعين المجردة فقد ارعب العالم ودول الاستكبار والجبروت والطغيان واوقف وشل حركة العالم فقد تجلت قدرة الله في هذا المخلوق الذي لايرى بالعين المجردة فهذا هو خلق الله فاروني  قدرتكم وجبروتكم واسلحتكم وصواريخكم النووية والترسانة الضخمة والمرعبة والجيوش الجرارة .

كانوا العرب في الجاهلية يَتَوقَفونَ فيهِ عن القتالِ والغزوات والحروب وَقِيل لِترجِيبِهم الرِماح  أَيْ نَزعِها من أَسنتِها  فلا يَحدثُ فيهِ قتال وكانوا يُرجِبونهُ أَيْ يُعظِموه إنّ لشهرِ رجب خُصوصيةٌ لِكونِهِ مِنَ الأَشهُرِ الحُرم التي نَهَى الله فيها أَنْ يَظلِمَ الإنسانُ نفسهُ بالوقوعِ عن المعاصي .

علينا العودة الى الله واستغلال هذه الاشهر الثلاثة المباركة رجب وشعبان ورمضان والتضرع الى الله فالشقي الشقي من حرم شفاعة النبي محمد (ص) في هذه الاشهر المباركة والاكثار من الاستغفار والتوبة وان يجعل هذا البلد امنا ويجنب شعبه كيد الاشرار وطوارق الليل والنهار واعانة الفقراء والمحتاجين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك