الصفحة الإسلامية

الدين الحقيقي هو الأصل!


  مازن البعيجي ||   كنت في جلسة البارحة مع نخبة خيرة وخليط ثقافي رائع دار النقاش حول كيف يتم التسريع من سرعة أنتاج الحركة الإسلامية في العراق خاصة وفي باقي البلدان عامة؟! فلما جاء دوري من بعد أفكار قدمها الحاضرون كانت نافعة وثرية قلت أنا وجهة نظري تمكن في أن العمود الفقري لفكرة التسريع أو الحصول على ثمار سريعة ومؤثرة وتملأ الفراغ الحاصل هو ( الدين الحقيقي ) أي أن يكون المتصدي يملك تقوى وورع حقيقي كما هي الآية والرواية وسلوك وسنة المعصوم عليه السلام تريد ذلك وبغيره لا يتحقق شيء مهما بلغت المحولات! ( الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ ) آل عمران ١٧٢ . وأنا أقيس على ذلك ما أحدثه أمثال العارف خمينينا العظيم وهو نموذج التقوى والورع والبصيرة والأدراك وفهم السياسة العالمية وطرق سيطرتها على العالم بل والعلاج المناسب لها كحل جذري غير قابل اللنقض أو التشكيك به . ومثله كل من علت رتبتهم في الورع وخوف الله تعالى والاعتماد عليه والطريق طويل لهم ومسيرة النور متظافرة متماسكة ، ولعل الشهداء القادة خير نموذج الحاضر على الأطلاق فمثل الحاج "ق،س" الذي ضاقت به مثل إيران ففر الى العراق وسوريا وفلسطين واليمن ولبنان والبوسنة وغيرها الكثير ، وكذلك المهن~دس حتى وصل ليعتبر نفسه أنه جندي فقط وعند الحاج ق وليس اكثر ، حتى بلغ مرتبة أن مثل القائد الخامنئي المفدى يقول له ابو ( م ) أنا كل ليلة ادعوا لك بأسمك! مرتبة وتوفق وعناية . وفي المقابل هناك من حاول أن يمثل تلك التقوى والورع والدفاع عن الدين والولاية كذبا ورياء أين انتهى به الأمر اليوم هو موظف في السفارة ويقف ضد الولاية وما أكثر المنقلبين ممن كان دينهم والورع الظاهري قشري لا يحمل سر التوفيق أو التأثير! لأجل ذلك مالم تكن القيادات المسؤولة عن الرعية صادقة الدين وذات بصيرة في ما يجري وقد نذرت روحها وما تملك للمشروع الإسلامي المحمدي الاصيل قربة لله تعالى لن ترى الفلاح ولا النجاح لأن الله تعالى ينصر من ينصر دينه ويدافع بخلوص نية عنه . ( بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ ) الروم ٥ .   البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك