الصفحة الإسلامية

في زيارة عاشوراء  ثمانية عشر مقاماً ...


 

د.مسعود ناجي ادريس||

 

نقرأ في زيارة عاشوراء حوالي ثمانية عشر دعاء

وبذلك نطلب من الله أن يرزقنا ثمانية عشر مقام.

إن طلبات الإنسان في ادعیة زيارة عاشوراء ليست دنيوية ومادية وفانية ، وإنما كلها روحية ومعنوية.

في زيارة عاشوراء ، إلى جانب هذه الأدعية ، نسأل الله أن يرزقنا ثمانية عشر مقاما ، بعض هذا المقام مرتفع جِدًّا لدرجة أنه إذا لم يكن موجود في زيارة عاشوراء ، فلا يمكننا تصديق أن أي شخص يجرؤ على طلبه من الله.

هذه المطالب عظيمة جِدًّا ، يتعلم المرء الدرجات السلوكية منها ، لأنها تبدأ من الأسفل وتصل إلى القمة.

وأما المقامات التي نطلبها من الله فهي:

۱- مقام طلب بدم الإمام الحسين (علیه‌السلام)

️اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ 

إنه لمقام رفيع للغاية أن يسعى المرء بان ينتقم لدم الإمام الحسين ، لأن الطالب الرئيسي بدم أبا عبد الله هو إمام العصر.

۲- مقام الوجاهة عند الله

(أصحاب الكرامة عند الله)

اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً

۳- مقام الدعم (الرفقة) مع المعصوم

اَنْ یَجْعَلَني مَعَکُمْ فِى الدُّنْیا وَالْآخِرَةِ

مَعَ اِمام مَنْصُور 

(هذا الطلب خاص جِدًّا ، لأن كل الأنبياء والأولياء كانوا

يتمنون ذلك).

٤- المقام الذي نسأل الله عنه هو أن تتشابك جميع مراحل حياتنا مع المعصومين.

اللّهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ...

٥- مقام الاستشهاد

وَمَماتِي مَماتَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

لأن موت جميع المعصومين من الرسول إلى الإمام الحسن العسكري (ع) كان استشهادًا.

٦- الوصول الى المقام المحمود

اَنْ یُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الْمحْمُودَ 

ولنا آية في القرآن يقول الله للنبي: صلي الليل حتى تصل إلى المقام المحمود. والمقام المحمود ، بحسب معظم المفسرين ، هو مقام الشفاعة.

الشفاعة نفسها مقام لا يصل إليها الجميع (لا یملکون الشفاعة... ).

الآن هناك مقام أعلى من الشفاعة ، وهذا المقام هو ان تشفع للآخرين ، ونسأل الله ان يرزقنا هذا المقام في هذه المرحلة.

۷- مقام المشاركة في مصیبة الوليّ المعصوم

لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ .... بِكَ عَلَيْنا

وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ .. .. اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ ..

اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي

(هذا هو المكان الذي يريد فيه الإنسان المشاركة في مصاب الحسين بنفسه)

هذا المقام عظيم جِدًّا ويجب البحث عنه كثيرًا.

قصة زيارة عاشوراء هي قصة الاتحاد مع أهل البيت ، ومن خلال هذا يفترض بنا أن نتصل بشجرة الحياة.

۸- مقام البراءة

(الابتعاد والتبري عن بعض التيارات والأشخاص وبعض الخصائص)

و بالْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ

۹- مقام اللعنة

هذا المقام مهم للغاية بحيث يكون له الأسبقية على السلام أثناء زيارة عاشوراء. نلعن أولاً مائة مرة ثم نسلم مائة سلام.

(نظف منزلك بعدها اطلب قدوم الضيف)

اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد

ملاحظة: الوجه الرئيسي للبراءة واللعنة يظهر بعد الظهور ، لأننا نحن الناس لا نفهم إطلاقاً قبل الظهور ما الذي حُرمنا منه من النعم والبركات بسبب من تسبب في قصة كربلاء وأسسها الكثيرة .

نحن الآن لا نعرف أو نفهم أي شيء عن الدنيا بعد الظهور. مبدأ البراءة يحدث في ذلك الوقت.

أي عندما يحدث الظهور ندرك ما أخذوه منا ، وفي ذلك الوقت فقط سوف نفهم المعنى الحقيقي للبراءة.

۱۰- مقام السِلم

اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ

وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ 

هذا المقام هو مقام الصداقة مع أصدقاء ومحبي آل البيت ، لتشكيل شبكة موحدة لتحقيق الأهداف النبيلة لهذه العائلة.

۱۱- مقام الحَرب

وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ 

وهذا المقام ، أي مقام العداء لأعداء أهل البيت ، لصقل تلك الشبكة الموحدة ومحاربة معوقات النمو البشري.

هل تعتقدون أن أي شخص يستطيع أن يصبح مجاهدا؟

۱۲-مقام الإيثار

نطلب هذا المقام في زيارة عاشوراء وعلى الأقل نقوم بتقليده.

الإيثار يعني التضحية بالأفضل ، نحن نضحي بأفضل ما لدينا للإمام في زيارة عاشوراء.

بأبي أنت وأمي

۱۳- مقام القربة إلى الله

ينبغي أن يقال: إن مقام القرب من الله هو أعلى مقام يمكن الصول إليه ، ولكن أعلى مقام يمكن الوصول إليه فقط بعون ولي الله لنا والذي هو في مقدمة هذا الطريق.

اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ ...

اللَّهُمَّ إنِّي أتَقرَّبُ إلَيكَ...

١٤- مقام الصداقة والتقرب لأهل‌ البیت

اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى  ...

هذا المقام هو أيضًا امتداد لمقام التقرب إلى الله..

١٥- مقام معرفة أهل البيت

(ورد في أحد الأحاديث: من مات ولم یعرف إمام زمانه، مات میتة جاهلیة)

أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ...

١٦- مقام الثبات وعدم التزلزل

وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق

وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ...

۱۷- مقام الرجعة ، ليس كل شخص قادر على الوصول إلى هذا المقام وعلى المرء أن يفعل الكثير من الأشياء من أجل الوصول لهذا الطريق.

اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور

۱۸- مقام مباركة الله لنا

اَللّهُمَّ اجْعَلْنى فى مَقامى هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ 

في زيارة عاشوراء نطلب من الله الكثير من هذا المقام بدون تحديد المكان والزمان.

أي أننا لا نقصر طلبنا على وقت ومكان محددين.

 فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي

وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي  ...

أي أنه أبدي وغير مقتصر على الحاضر

الآن ، في نهاية هذا المقال ، يجب أن يقال إن الغرض من خلقنا كبشر هو نمونا اللامحدود من خلال اكتساب المعرفة والحب والخشوع أمام الله وولي

لذلك ، فإن هذه الطلبات اللامتناهية التي نتقدم بها إلى الله أثناء زيارة عاشوراء تتماشى تمامًا مع الغرض من خلقنا.

أي ، إذا وصلنا إلى المقامات المذكورة أعلاه ، فقد حققنا في الواقع مستويات عالية جِدًّا من هدف الخلق...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محسن عبدالله الجوراني
2020-11-07
البحث رائع .. بوركتم . لكني أعتقد أنكم ىكزتم على الجانب الفردي في قراءة زيارة عاشوراء ..ولم تركزوا على الجاني الاجتماعي .. لأن الامام المعصوم يستهدف بناء الفرد وبناء المجتمع . وفي كل الأحوال البحث ممتاز . بوركتم مرة أخرى .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك