الصفحة الإسلامية

لماذا التاكيد على اقامة الشعائر الحسينية ؟!

868 2020-08-19

يوسف الراشد ||

 

ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب كل ائمة اهل البيت ابتداءا من رسول الله رسول الرحمة محمد (ص ) والامام علي (ع ) وبقية ائمة الهدى يؤكدون على اقامة وتعظيم شعائر الحسين (ع ) .

وحث الموالين والمحبين على تعظيمها واقامتها ونشر السواد والرايات في الازقة والبيوت والاحياء السكنية ايذانا ببدء شهر الاحزان شهر محرم الحرام وتجدد الاحزان .

ان اول من اقامة العزاء والرثاء والحزن بعد استشهاد الامام الحسين (ع ) العقيلة زينب الكبرى في خربة الشام وفي بيت الطاغية يزيد وعند رجوع السباية الى المدينة المنورة اقامه الامام علي السجاد مراسيم العزاء .

ثم الامام الباقر والصادق ( عليهم السلام ) اكدوا وحث الموالين والمحبين على اقامة شعائر الحسين ( ع ) وعدم التخلي عنها رغم حقد السلاطين وائمة الجور والطغيان وعلى مر التاريخ القديم والتاريخ الحديث سعوا بني امية وبنى العباس والعثمانيين على منع اقامة الشعائر الحسينية ومعاقبة كل من يقيمها .

بل وسعوا خلال تلك العهود على قطع يد ورجل ودفع المبالغ النقدية ووصل الحد الى قتل كل من يسعى زيارة الحسين او اقامة شعائر عاشوراء من مجالس عزاء او اقامة الولائم والطعام .

ان هذا التاكيد على اقامة الشعائر الحسينية وعدم محو ذكرها وتاكيد رسول الله محمد (ص ) وباقي الائمة الطاهرون ماهو الا تاكيد على بقاء الدين وديمومة وجودة واستمراره وعدم تعرضة للتزوير والانحراف او التشوية .

فبدماء الحسين (ع ) وسبي عيالة وقتل رجالة واهل بيته بقى الدين (محمدي الوجود وحسيني البقاء ) ومهما سعوا وجاهدوا ائمة الجور والكفر والطغيان على محو ذكر لااله الاالله لم يفلحوا ....فالدماء التي اريقت على ارض كربلاء باقية وحتى ظهور قائم ال محمد الذي سياخذ الثائر والقصاص من قتلة واتباع واشياع بنو امية .

وما علينا الاان نسير على هذا الطريق وهو طريق الاحرار والشهداء والمحافظة عليه وايصالة الى ابناؤنا كما نحن استلمناه من اباؤنا واجدادنا ومن يعظم شعائر الله فهي من تقوى القلوب .....وتاكيد على اقامة شعائر الحسين ع وديمومتها .

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
المستشار الإعلامي نعيم جميل مطلك البديري : نعم انتخاب السيد عدنان درجال نزيه وواضح ...
الموضوع :
مصدر: عدنان درجال يشكل تحالفا انتخابيا جديدا
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
فيسبوك