الصفحة الإسلامية

التقنيات القرآنية لتعديل نمط الحياة  


د.مسعود ناجي إدريس ||

 

 

إن أحد أهداف القرآن الكريم ، بتعليماته البناءة والمفيدة ، هو تعليمنا قانون الحياة ، قانون يمكننا من خلاله تحقيق ذروة السعادة والفرح ، لأن حياتنا ، مثل الكثير من الأشياء الأخرى ، لها قواعدها وقوانينها الخاصة . وإذا لم يعمل بها الإنسان ولم يتبعها ، فسيضطر يوماً ما إلى وضع ركبتيه المكسورتين على الأرض ويتحسر على السعادة والنجاح مدى الحياة.

إحدى الآيات التي ندرسها اليوم هي الآية 77 من سورة القصص المباركة حيث نتعرف فيها على أربع تقنيات للنجاح ، وبعبارة أخرى ، نتعرف على كيفية تعديل نمط الحياة:

(وَ ابْتَغِ فیما آتاك اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَ لا تَنْسَ نَصیبَك مِنَ الدُّنْیا وَ أَحْسِنْ کما أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَیْك وَ لا تَبْغِ الْفَسادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا یُحِبُّ الْمُفْسِدینَ)

·        التقنية الأولى: علينا أن نفكر في المستقبل (وَ ابْتَغِ فیما آتاك اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ)

تنصح الآيات الإلهية جميع البشر بالتفكير في مستقبلهم بالإضافة إلى الاستفادة القصوى من حياتهم ، عن طريق توفير الأمتعة المناسبة للمستقبل.

هذه البصيرة يمكن أن تكون عن رؤيتنا للآخرة التي تم الإشارة إليها في بداية الآية ، ويمكن أن تكون للدنيا التي نعيش فيها ، حتى نتمكن بالفعل من التخطيط السليم لحياتنا وتحديد أهدافنا التي نريد الوصول اليها. وفي الخطوة التالية نبذل قصارى جهدنا لتحقيق تلك الأهداف.

استخدموا دائمًا النعم والتسهيلات التي لديكم بالطريقة الصحيحة ، والتي ستسمح لكم بتحقيق المزيد من الإمكانات في حياتكم.

·        التقنية الثانية: لا تفوتوا جمال الدنيا (وَ لا تَنْسَ نَصیبَك مِنَ الدُّنْیا)

يجب علينا الاستمتاع بمتع الدنيا المشروعة ولا نحرم أنفسنا منها ، لأن الله تعالى قال في الآية 32 من سورة الأعراف:(قُلْ مَنْ حَرَّمَ زینَةَ اللَّهِ الَّتي أَخْرَجَ لِعِبادِهِ وَ الطَّیِّباتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذینَ آمَنُوا فِي الْحَیاةِ الدُّنْیا خالِصَةً یَوْمَ الْقِیامَةِ کذلِك نُفَصِّلُ الْآیاتِ لِقَوْمٍ یَعْلَمُون)

·        التقنية الثالثة: تعال وافعل الخير (وَ أَحْسِنْ کَما أَحْسَنَ اللّه إِلَیْكَ)

تمامًا كما تريد أن يساعدك احد ويمسك بيدك عند الضيق، افعل نفس الشيء مع الآخرين ، وكما تريد أن يعاملك الآخرون جيدًا ، يجب أن تعامل الآخرين بنفس الطريقة.

تنصح الآيات الإلهية جميع البشر بالتفكير في مستقبلهم بالإضافة إلى الاستفادة القصوى من حياتهم ، عن طريق توفير الأمتعة المناسبة للمستقبل.

·        التقنية الرابعة : حيث أكلت الملح لا تكسر المملحة(وَ لا تَبْغِ الْفَسادَ فِی الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا یُحِبُّ الْمُفْسِدینَ )

والقاعدة الأخيرة، دائمًا استخدموا النعم والتسهيلات التي لديكم في الطريق الصحيح والتي ستسمح لكم بتحقيق المزيد من الامكانات في حياتكم.

ملخص الكلام ، إن الآيات الإلهية قدمت لنا أفضل أسلوب للحياة ، وهذا الأسلوب ، إذا تم تنفيذه في حياتنا ، سيضمن لنا النجاح في الدنيا والآخرة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك