الصفحة الدولية

تركيا تعلن عن استعدادها لاستقبال الطلبة والاكاديميين المفصولين من الجامعات الغربية بسبب دعمهم لغزة


 اعلنت تركيا عن استعدادها لاستقبال جميع الطلبة والاكاديميين المفصولين من الجامعات الغربية بسبب مواقفهم المؤيدة والداعمة لابناء غزة .

ودعا رئيس مجلس التعليم العالي التركي /أرول أوزفار/ الأكاديميين والطلبة المفصولين من جامعاتهم بسبب دعمهم لفلسطين إلى القدوم إلى تركيا لاستكمال تدريسهم وتعليمهم الجامعي في لفتة إنسانية تُعرّي زيف ونفاق العالم الغربي بخصوص حرية الرأي والتعبير .

وقال أوزفار في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء : إن أبواب الجامعات التركية مفتوحة أمام الأكاديميين والطلبة المفصولين من جامعاتهم بسبب دعمهم فلسطين وتحدثهم علناً عن الفضائع في غزة .

وأضاف: "إن الطلاب والعلماء الغربيين مرحَّب بهم للتقدم إلى الجامعات التركية. تعالوا إلى بلدنا" وسيكون من دواعي سرورنا أن نرحب بكم اليوم، تماماً كما فعلنا عندما فتحنا أبوابنا لليهود المضطهدين في أوروبا في نهاية القرن الخامس عشر، وكما فعلنا عندما رحبنا في مؤسساتنا بالعلماء الذين اضطهدهم النازيّون عشية الحرب العالمية الثانية".

واشار المسؤول التركي إلى أن مجلس التعليم العالي سينشئ صفحة للتقديم على موقعه الرسمي لهذا الغرض، حيث ستُقبل الطلبات المقدمة من أساتذة الجامعات الأمريكية الذين فُصلوا بسبب أعمالهم الإنسانية وكذلك الطلبة الذين طُردوا من جامعاتهم للقبول في الجامعات التركية.

وقال أوزفار : أن الأراضي الفلسطينية والفلسطينيين يعيشون في الوقت الحالي أوقاتاً صعبة للغاية، وأن المنطقة التي استضافت عديداً من الحضارات تستمر فيها التوترات مؤكدا أن تركيا تواصل الدفاع عن القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، وأن الرئيس رجب طيب أردوغان يدعم فلسطين دائماً في اجتماعاته الدولية.​​​​​​​

ومنذ السادس من الشهر الجاري تشن إسرائيل هجوماً برياً على رفح، واستولت في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى ومساعدات إنسانية شحيحة بالأساس.

وخلَّفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ السابع من تشرين الأول الماضي، أكثر من 116 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح اغلبهم من ألاطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العشرات من الاطفال والمسنين 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك