الصفحة الدولية

أميرعبداللهيان: أمريكا تريد أخذ امتيازات من طهران في المفاوضات


قال وزير الخارجية "حسين أمير عبداللهيان": إنه رغم تبادل الرسائل عبر ممثل الاتحاد الأوروبي بين إيران وأمريكا، لكن البيت الأبيض قرر بشكل تعسفي أن يطرح مشروع قرار (ضد طهران) لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وزير الخارجية ادلى بذلك اليوم الخميس، خلال اتصال هاتفي مع نظيره العراقي "فؤاد حسين"؛ حيث تباحث الجانبان في مختلف القضايا الثنائية والاقليمية وموضوع الغاء الحظر.

وثمن "امير عبداللهيان" دور العراق في تسهيل عملية الحوار حول ايفاد الزوار الايرانيين لاداء فريضة الحج هذا العام؛ متطلعا بان تفضي جهود السلطات السعودية الى اقامة هذه الفريضة بنجاح وان لا تمس اي مشكلة حجاج بيت الله الحرام بمن فيهم الزوار الايرانيين.

وفي معرض الاشارة الى العلاقات بين طهران والرياض، صرح وزير الخارجية الايراني : ان تقييمنا لجولة المفاوضات الاخيرة في بغداد، ايجابي؛ مضيفا ان طهران ترحب بتنفيذ نتائج المفاوضات الثنائية.

كما نوه الى اهمية زيارة وزير الداخلية العراقي الاخيرة الى طهران، واتفاق الجانبين حول (تسهيل) حركة الزوار عبر الحدود البرية قريبا وبما يشمل زيارة الاربعين الحسينية (ع).

وفيما اشاد بكرم ضيافة العراق الذي يشمل الزوار الايرانيين خلال مراسم الاربعيين؛ اعرب امير عبداللهيان عن امله في التسريع بوتيرة اعادة فتح الحدود البرية المشتركة.

وعودة الى موضوع المفاوضات النووية، قال : اننا تؤكد على انتهاج الدبلوماسية باعتبارها السبيل الوحيد للتوصل الى اتفاق جيد ورصين ومستديم، لكن ردنا على سلوك البلطجة سيكون قائما على الاقتدار.

الى ذلك، اعرب وزير خارجية العراق عن ارتياحه لسير المفاوضات الجارية بين ايران والسعودية؛ مؤكدا على ارادة بغداد في مواصلة وتسهيل هذه العملية وصولا الى اجراء مباحثات مباشرة بين وزيري خارجية البلدين وعودة العلاقات الثنائية الى طبيعتها.

واعلن "فؤاد حسين" خلال الاتصال الهاتفي مع "امير عبداللهيان"، استعداد العراق على على تنفيذ الاتفاقات الثنائية المتعلقة باعادة فتح المنافذ الحدودية مع ايران واستئناف الزيارات البرية بما فيها زيارة الاربعين بين البلدين.

وعن المفاوضات، فقد نوّه وزير الخارجية العراقي الى ترحيب بلاده للتوصل الى النتيجة المنشودة وحثّ امريكا والاطراف الغربية على حل المشاكل والغاء الحظر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك