الصفحة الدولية

بعد تصريحات قائد الثورة الإسلامية الحاسمة؛ أمريكا تتراجع عن تهديد "تمزيق" الاتفاق النووي

1798 10:26:32 2016-06-18

في تراجع واضح عن تهديداتهم السابقه بات الأمريكيون بعد سماعهم الموقف الصارم لقائد الثورة الإسلامية حول الاتفاق النووي يصرحون علنا بانهم لا يسعون الى تمزيق الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

 افادت وكالة" فورين بوليسي" ان "بن رودز"، نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي لشؤون الاتصالات الاستراتيجية للرئيس الامريكي باراك أوباما اكد الخميس ان دونالد ترامب ايضا لايريد تمزيق الاتفاق النووي.
وراي بن رودز ان تمزيق الاتفاق النووي من قبل أمريكا سيؤدي الى خيبة أمل كبيرة لدى الدول الداعمة لامريكا وهي الدول الاوروبية والصين وروسيا التي دعمت واشنطن من أجل التوصل الى الاتفاق النووي، الذي ابرم مع طهران العام الماضي، وقال انه "من المحتمل ان الرئيس القادم سيحول دون وقوع هذه القضية" في اشارة منه الى منع تمزيق الاتفاق النووي.
وشرح بن رودرز بأنه لا احد في أمريكا وحتي ترامب لايسعون الى تمزيق الاتفاق النووي المبرم مع إيران من خلال القول بان "هذا الاتفاق ادى الى خروج مخزون اليورانيوم واعادة تأهيل محطة اراك" فضلا عن انه ادى الى ايقاف عملية تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو وخضوع جميع اجهزة الطرد المركزي الى الرقابة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وتاتي هذه التصريحات "الشفافة" من قبل نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي بان الامريكيين ليسوا بصدد تمزيق الاتفاق النووي، بعد ايام فقط من تصريحات قائد الثورة الإسلامية سماحة الامام الخامنئي التي رد فيها على تهديدات الأمريكيين وخاصة الحزب الجمهوري ومرشحه دونالد ترامب بانه سيمزق الاتفاق النووي في حال إنتخب رئيسا لأمريكا.
وكان قائد الثورة الإسلامية صرح يوم الثلاثاء الماضي بحضور كبار المسؤولين السياسين والعسكرين والمسؤولين التنفيذيين للبلاد بان: الجمهورية الإسلامية لن تنقض الإتفاق النووي ابتداء، لأن الوفاء بالعهود أمر قرآني، و لكن إذا تحقق تهديد مرشحي رئاسة  الجمهورية الأمريكية بتمزيق الإتفاق النووي عملياً، فإن الجمهورية الإسلامية سوف تحرق الإتفاق النووي، وهذا العمل أيضاً أمر قرآني بخصوص مواجهة نقض العهود.
وفي سياق متصل قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي يوم الجمعة انه في حال أخل الطرف المقابل (مجموعة دول "5+1") بالتزاماته حول الاتفاق النووي فان إيران تمتلك الكثير من الخيارات للعودة الى فترة ما قبل الاتفاق النووي وسيكون بمقدورها رفع مخزونها من اليورانيوم المخصب عبر استخدام جيل متطور من أجهزت الطرد المركزي في وقت قصير.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك