الصفحة الدولية

قائد الثورة الاسلامية يؤكد ان الأمن يشكل أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المقاوم

1127 07:05:33 2016-05-09

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، ان الامن يشكل أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المقاوم.

وشدد سماحة قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله قادة قوى الامن الداخلي على اهمية الامن، وقال: ان اهمية الامن تأتي في الدرجة الاولى، فلو لم يكن المجتمع يعاني من الفقر، ولكن كان فاقدا للامن فالحياة فيه ستكون مريرة.
وأضاف سماحته: لولا الامن فلا يمكن أداء الاعمال اللازمة في البلاد، فلا دراسة ولا مهن ولا دبلوماسية ولن يمكن ادارة البلاد، مشددا على ان الامن يعد أحد الأسس العملية الرئيسية للاقتصاد المقاوم.
وأكد قائد الثورة ضرورة اجراء اشراف تام وجاد من قبل مسؤولي قوى الامن الداخلي على "السلامة الفكرية وأداء واخلاق الموظفين" و"توفير الامن الاجتماعي والاخلاقي".
وأضاف "أسسوا البرامج على اساس "العقل والمنطق" و"العزم والاقتدار" و"احترام القانون مع الرأفة"، لتتكون صورة مناسبة عن قوى الامن الداخلي لدى اذهان الشعب".
وأشاد سماحة آية الله الخامئني بأداء قوى الامن الداخلي ووزير الداخلية في توفير الامن خلال الاحداث الهامة في الاشهر الاخيرة من قبيل توفير الامن في الانتخابات الاخيرة ومسيرات انتصار الثورة وكذلك خلال عطلة بداية السنة، داعيا مسؤولي قوى الامن الداخلي والاجهزة المسؤولة الى بذل الجهود من اجل الخفض المستمر لعدد ضحايا حوادث الطرق.
واعتبر سماحته ان دراسة قوى الامن الداخلي والاجهزة المعنية لجذور انعدام الامن يحظى بالأهمية، وأكد على ضرورة ان تبذل كل الاجهزة المعنية العون اللازم لقوى الامن الداخلي، داعيا الحكومة الى بذل العون لرفع مستوى قوى الامن الداخلي كما ونوعا، اضافة الى بذل الاهتمام بالمشاركات الشعبية ودراستها بدقة.
كما أكد سماحة قائد الثورة على ضرورة تحلي قوى الامن الداخلي بالنزاهة، واعتبر ان وجود الاشراف الدقيق والشامل والمستمر من متطلبات هذه النزاهة، مبينا ان من الضروري توسيع نطاق حضور قوى الامن الداخلي في انحاء البلاد كافة لإقرار الامن في كل المناطق السكنية بما فيها اطراف المدن والمناطق النائية والمدن الصغيرة.
ودعا سماحة قائد الثورة الاسلامية الى الاهتمام بموضوع الامن الاخلاقي لإزالة هواجس المواطنين في هذا المجال، ولابد من الاستفادة من وجهات نظر الخبراء وخاصة من داخل قوى الامن الداخلي، وبعد التخطيط الدقيق والعقلاني الصحيح، لا ينبغي الاهتمام بالإثارات والضجيج الاعلامي وانما يجب المضي قدما بالتوكل على الله.
وألمح قائد الثورة الى ضرورة تكوين صورة ايجابية وطيبة ومناسبة لدى المواطنين عن قوى الامن الداخلي، وبيّن ان هذا الامر يتحقق من خلال الاقتدار والحزم بعيدا عن القسوة والنزاهة الذاتية والحضور السريع والرأفة وبذل العون للناس والالتزام بالقانون، مؤكدا ان تحقق هذه العوامل يساهم في تطور قوى الامن الداخلي وايضا مساهمة هذه القوة في التطور العام بالبلاد.
وقيّم سماحة قائد الثورة وتيرة التقدم في البلاد رغم الجهود المغرضة للاعداء طيلة 37 عاما، بأنها جيدة ومستمرة، وأضاف: ان النظام الاسلامي وبدعم من الشعب، مرغ أنف الاعداء بالتراب.. ان محاولات الاعداء لبث اليأس وسوء الظن والخلافات في البلاد، تعود جذورها الى حنقهم من التقدم في ايران.
وشدد سماحة آية الله الخامنئي ان على جميع المسؤولين والشعب ان يعملوا على صيانة الوحدة الموجودة في البلاد، وأضاف: ان ايجاد الشقاق والثنائية هي من الضربات المهلكة التي يحاول العدو ان يسددها لنا.
وأشاد قائد الثورة بأداء ونشاطات القسم العقيدي – السياسي في قوى الامن الداخلي ومساهمته في تعزيز الدوافع الدينية لدى هذه القوى، وأعرب عن شكره وتقديره لصبر وحلم عوائل قادة ومنتسبي قوى الامن الداخلي، ما يوفر لهم المجال لأداء خدمات أوسع.
وفي مستهل اللقاء مع قائد الثورة الاسلامية، قدم العميد حسين اشتري، قائد قوى الامن الداخلي، التهنئة بمناسبة الاعياد الشعبانية، وبيّن ان الاشراف والسيطرة على الحدود، وزيادة الامكانات الميدانية لمواجهة الاشرار والارهابيين والمهربين، وتعميم الذكاء الاصطناعي في المنظومات، وخفض عدد ضحايا حوادث الاصطدامات، والاهتمام بالانضباط في كل الجوانب، وصيانة الكوادر الانسانية، وبذل العون لتحقيق الاقتصاد المقاوم، تعد من برامج ونشاطات قوى الامن الداخلي.
وأضاف العميد اشتري: ان تلبية الهواجس والمطالب العامة بالتصدي للآفات الاجتماعية والفساد المنظم هو من اولويات الخطط العملية لقوى الامن الداخلي، وبالطبع فإن هذا الامر يتطلب متابعة مستمرة وتضامنا بين السلطات الثلاث ومختلف الاجهزة في البلاد.
..................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك