الصفحة الدولية

إيران: السعودية تسيطر بأموالها على "التعاون الإسلامي".. والمنظمة ستندم على مواقفها ضدنا

931 17:34:01 2016-04-17

(CNN)-- دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، إلى تعزيز العلاقات الشاملة والتعاون بين إيران وتركيا، مؤكدا أن مشاكل العالم الإسلامي لابد أن يتم حلها من قبل الدول الإسلامية نفسها وبعيدا عن تدخل الأجانب.
واستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الإيراني، في أنقرة، بعد اختتام قمة منظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول، ببيان أدان دعم إيران للإرهاب وتدخلها في شؤون دول المنظمة وخاصة السعودية، وكذلك إدانة الأعمال الإرهابية لحزب الله.
وقال روحاني، خلال لقائه رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو، إنه "من الضروري أن تعمل جميع الدول الإسلامية، خاصة إيران وتركيا لتسوية القضايا والمشاكل في العالم الإسلامي والقيام بواجبها إزاء سياسة التخويف من الإسلام والمؤامرات التي تحاك ضد الإسلام والمسلمين"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".
وأعرب روحاني عن أمله في أن تشهد منظمة التعاون الإسلامي المزيد من التعاون والانسجام والوحدة خلال فترة رئاسة تركيا لها، وأضاف أن المنظمة "يمكن أن تكون نقطة أمل للمسلمين لكنها لم تستطع القيام بمسؤولياتها بالصورة الصحيحة حتى الآن"، وتابع: "لابد أن نتعاون معا كي تعمل هذه المنظمة لتعزيز الوحدة والانسجام في العالم الإسلامي".
من جانبه، اعتبر مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي إن منظمة التعاون الإسلامي "تعاني من ضعف بنيوي وواقعة تحت تأثير عدد من الدول التي تقوم بتوجيهها نحو أهدافها الخاصة من خلال أدواتها المادية"، قائلا إن المنظمة "ستندم على مواقفها التي اتخذتها ضد إيران وحزب الله".
وأضاف أنه "في ضوء المحاولات التي قامت بها السعودية فقد تم إدراج 4 بنود معادية لإيران في البيان الختامي للقمة"، موضحا أن هذه البنود "أدرجت خلال اجتماع جدة حيث كنا غائبين"، والذي عقد بعد الهجوم على السفارة السعودية بطهران. وتابع: "تمكن السعوديون من خلال أسلوب التهديد والترغيب المصادقة على عدد من البنود في تلك الأجواء المسمومة".
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك