الصفحة الدولية

قائد الثورة الإسلامية: اميركا غير جادة في مزاعمها بمكافحة الارهاب

1064 08:16:53 2016-04-12

اعلن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ان بعض القوى لاسيما اميركا غير صادقة وغير جادة في مزاعمها بمكافحة الارهاب، مؤكدا ان بامكان الدول الاسلامية ومن خلال التعاون الصادق ابعاد هذا التهديد عن العالم الاسلامي.
ولدى استقباله الرئيس الكازاخي نور سلطان نزار باييف عصر يوم الاثنين قال قائد الثورة ان دعم الاميركان لداعش في العراق هو انموذج للتعاطي غير الصادق للتحالفات المختلفة التي تدعي مكافحة الارهاب واضاف انهم ومن اجل تبرير تعاطيهم المزدوج قسموا الارهاب الى معتدل وسيئ.
واشار قائد الثورة الى الاصول الاوروبية للمتورطين في الحوادث الارهابية في اوروبا فضلا عن التواجد الواضح للعناصر القادمين من هذه البلدان داخل صفوف الجماعات الارهابية في سوريا والعراق وقال ان هذه الحقائق تكشف عدم جدية الغرب ولاسيما اميركا في مكافحة الارهاب.
ووصف قائد الثورة عالمنا المعاصر بانه عالم مضطرب، وقال ان الدول الاسلامية اليوم تواجه خطر الجماعات الارهابية التي تنشط باسم الاسلام ضد الاسلام والمسلمين من جهة ومن جهة اخرى فان بعض القوى الغربية لا ترغب في اتحاد الدول الاسلامية ووقوفها الى جانب بعضها البعض.
واعتبر سماحته ان التصدي لخطر الارهاب والتعاطي المزدوج لقوى الهيمنة يستلزم رفع مستوى التعاون بين الدول الاسلامية في اطار السياسات العقلانية والمنطقية، وقال اننا نشعر بالاخوة مع الدول المسلمة وان مواقف ايران وكازاخستان متطابقة في الكثير من القضايا العالمية.
واكد قائد الثورة الاسلامية ضرورة تعزيز التعاون بين ايران وكازاخستان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والدولية ومكافحة الارهاب .
واشار الى تعاون كازاخستان مع ايران في المحافل الدولية، مؤكدا انه برغم القواسم الدينية والتاريخية والثقافية المشتركة والطاقات الجمة للبلدين نجد ان العلاقات التجارية والاقتصادية متدنية ونحن نرحب برفع مستوى التعاون الثنائي في مختلف الابعاد السياسية والاقتصادية والتجارية والنقل والشحن فضلا عن التعاون في قضية الوضع القانوني للحوض المائي المشترك (بحر قزوين).
بدوره اعتبر نزار باييف في هذا اللقاء الذي حضره الرئيس الايراني حسن روحاني ايضا ان ايران جار كبير ومقتدر وجدير بالثقة والاعتماد.
وقال ان لدى البلدين طاقات كبيرة لتطوير العلاقات وقد توصلنا خلال الزيارة الى اتفاقيات اقتصادية وتجارية مهمة من شانها ان تقود الى نمو وزيادة التعاون.
واعتبر الرئيس الكازاخي الارهاب تهديدا جادا واشار الى الاحداث الارهابية التي شهدها الغرب ومحاولات الغربيين الرامية الى الصاق تهمة الارهاب بالاسلام، وقال ان الارهاب وامواج المهاجرين والمشردين ناجمة عن محاولات الاطاحة بالحكومات القانونية في دول المنطقة من قبل القوى الغربية لانه عندما تنهار الحكومة المركزية في بلد ما فان الارهاب سيحل محلها.
واشار نزار باييف الى اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية والمكانة المعنوية لقائد الثورة الاسلامية في الدول الاسلامية، مؤكدا تاييده لتصريحات سماحة القائد حول ضرورة وحدة العالم الاسلامي وقال انه علينا ان نثبت للعالم بان الاسلام هو دين التقدم والوحدة ومكافحة الارهاب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك