الصفحة الدولية

قائد الثورة: الانتخابات جددت ثقة الشعب الايراني بالنظام الاسلامي ودحضت مزاعم الاعداء

796 06:20:10 2016-03-11

قال قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي اليوم الخميس خلال استقباله رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة "ان الانتخابات جددت 

جدد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي اليوم الخميس خلال استقباله رئيس و أعضاء مجلس خبراء القيادة بنسخته الرابعة، التحذير من تغلغل الأعداء في ايران عبر العديد من السبل، ومن بينها التواصل العلمي و الثقافي والفني كما اكد نزاهة الانتخابات الأخيرة.

وقال قائد الثورة "ان الانتخابات كانت تنافسية وجددت ثقة الشعب الايراني بالنظام الاسلامي كما دحضت مزاعم الطعن بانتخابات 2009 ، مؤكدا أن السبيل الوحيد للتقدم الحقيقي يكمن في تعزيز البنية الداخلية للبلاد على كافة الصعد الاقتصادية والثقافية و السياسية .

وأضاف القائد الخامنئی في تصریحاته الیوم، بأن الغربیین بدأوا معارضتهم وعداءهم للثورة الاسلامیة منذ الایام الاولى لانطلاقتها، وقد عمدوا الى بذل الاموال والاسلحة في بعض المناطق الحدودیة للبلاد، مرحبا باقامة العلاقات مع مختلف دول العالم، ما عدا أمريكا وکیان الاحتلال الصهیوني اللقیط، وقال "علینا ان ندرك ان العالم لا یقتصر على الغرب". 

واشاد الامام الخامنئي بالمشارکة الملحمیة والمعبرة للشعب في الانتخابات واعلانه الحازم بتمسکه ووفائه للنظام الاسلامي مستعرضا خصوصیات هذه الانتخابات واهم واجبات واولویات مجلس خبراء القیادة ومجلس الشورى الاسلامي خلال الدورة المقبلة.

واشار سماحته الى ثلاث اولویات رئیسیة للبلاد في المرحلة الراهنة واصفا قضیة التغلغل والنفوذ الاجنبي بالجادة للغایة والمهمة ومؤکدا ان السبیل الوحید للتقدم الحقیقي رهن بارساء دعائم الوضع الداخلي للبلاد في المجالات الاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة وصیانة الخصوصیات الثوریة والتحرك الجهادي والحفاظ على عزة وشموخ والهویة الوطنیة والاسلامیة وعدم التحول الى لقمة سائغة للعالم .

ووصف الامام الخامنئي الانتخابات الاخیرة ونظرا الى مشارکة 34 ملیون ناخب وادلائهم بما یقرب من سبعین ملیون صوت في صنادیق الاقتراع ، بأنها انتخابات معبرة ومهمة.

وقال ان "الشعب سجل في الحقیقة حضورا لامعا وان مشارکة 62 بالمئة ممن یحق لهم المشارکة في الانتخابات قیاسا للکثیر من دول العالم بما فیها امریکا، تعد نسبة عالیة"، معتبرا ان الشعب برهن في الواقع ثقته بالنظام الاسلامي بشکل عملي عبر هذه المشارکة العالیة.

واستعرض سماحته خصوصیات الانتخابات في النظام الاسلامي لاسیما الانتخابات الاخیرة، وقال "ان حریة الشعب في المشارکة بالانتخابات هي من جملة الخصوصیات لان المشارکة في الانتخابات لیست امرا اجباریا في النظام الاسلامي فالشعب یشارك برغبته ودوافعه وفکره في جمیع الانتخابات".

واعتبر القائد الخامنئي ان الطابع التنافسي للانتخابات في النظام الاسلامي بانه الخصوصیة الثانیة مؤکدا ان الانتخابات الاخیرة کانت ذات طابع تنافسي بشکل کامل لان التیارات والافراد المختلفین شارکوا في الانتخابات بشعارات متنوعة وان مؤسسة الاذاعة والتلفزیون کانت تحت تصرف مرشحي مجلس خبراء القیادة کما ان الجمیع سعوا وتنافسوا بکل ما للکلمة من معنى.

کما اعتبر القائد الخامنئي الامن والهدوء التي سادت اجواء الانتخابات بانها من الخصوصیات البارزة للانتخابات الاخیرة وقال "في الوقت الذي تشهد شعوب الدول التي حولنا غیاب الامن وحوادث ارهابیة .. نجد ان اجراء انتخابات بهذه العظمة و بهذه المشارکة الشعبیة الواسعة في ایران بعیدا عن ایة حوادث بحیث ان اهالي طهران حضروا عند صنادیق الاقتراع بمنتهى الامن منذ الساعة الثامنة صباحا وحتى منتصف اللیل.

..................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك