الصفحة الدولية

تحطم طائرة ماليزية على متنها 239 راكباً قبالة جزيرة تو تشو الفيتنامية

1697 06:45:20 2014-03-09

أعلنت القيادة العليا في سلاح البحرية الفيتنامي أن الطائرة الماليزية التي فقد الاتصال بها فيما كانت متجهة إلى الصين، تحطمت قبالة جزيرة تو تشو الفيتنامية، فيما لم ترد تقارير بعد عن ضحايا.

ونقل موقع "تيو تري" الفيتنامي عن القيادة العليا للبحرية قولها في بيان إن الطائرة الماليزية تحطمت قبالة جزيرة تو شو بشمال غرب مقاطعة سا ماو بأقصى جنوب فيتنام.

وأوضح البيان أن الطائرة سقطت في المياه بين فيتنام وماليزيا، على بعد 153 ميلاً بحرياً أي حوالي 300 كيلومتر قبالة جزيرة تو شو، فيما أعلنت البحرية استعدادها للقيام بعملية بحث وإنقاذ.

وكانت صحيفة "فييتنام إكسبرس" نقلت عن مدير مركز البحث والإنفاذ الفيتنامي، فام تي هيين، قوله إنه تلقى معلومات من مركز الإنقاذ البحري ، بأنه تم رصد إشارات من الطائرة الماليزية المفقودة على بعد 120 ميلاً بحرياً أي حوالي 230 كيلومتر من الساحل الشرقي لسا ماو.

وأضاف فام: "نحن مستعدون لإرسال قوارب نجاة في حال تأكد حصول تحطم".

من جهته قال وزير النقل الفيتنامي، دينه لا تانغ، للصحيفة إن فيتنام والصين وماليزيا تنسق الجهود لوضع خطط الطوارئ، معلناً عن برنامج بحث وإنقاذ في المنطقة التي رصدت منها إشارة من الطائرة.

وكانت الخطوط الجوية الماليزية أعلنت في وقت سابق أنها فقدت الاتصال بإحدى طائراتها وعلى متنها 239 شخصا بينما كانت في رحلة من كوالالمبور إلى بكين.

وقالت الشركة في بيان إن "الاتصال بطائرة الرحلة ام اتش 370 وهي من طراز بوينغ 777-200 فقد اليوم وعلى متنها 239 شخصا هم 227 راكبا بينهم رضيعان وطاقم من 12 شخصا". وأضافت الشركة إن "الخطوط الجوية الماليزية تعمل الآن مع السلطات التي عمدت إلى تفعيل فريقها المختص بالبحث والإنقاذ للعثور على الطائرة".

من جهته قال رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد يحيى في بيان ثان "من المؤسف للغاية إننا فقدنا كل اتصال بالرحلة ام اتش 370 التي غادرت كوالالمبور فجر السبت متجهة إلى بكين" مضيفا إن "فريقنا بصدد الاتصال بذوي الركاب وأفراد الطاقم.. إن أفكارنا وصلواتنا تذهب إلى الركاب المعنيين وأفراد الطاقم وعائلاتهم".

وسبق لبعض طائرات الخطوط الماليزية أن تعرضت لحوادث ففي تشرين الأول الفائت تحطمت طائرة صغيرة من طراز توين اوتر تابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية وينغز أثناء هبوطها في جزيرة بورنيو ما أسفر عن مقتل مساعد الطيار وراكب.

5/5/140309 تحرير علي عبد سلمان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك