الصفحة الاقتصادية

موقع اوراسيا: مشاكل كردستان تعطل الخطط التنموية في العراق


اكد تقرير لموقع اوراسيا ، السبت، ان المشاكل التي يمر بها كردستان العراق بسبب تعاقداته النفطية مع الشركات الأجنبية التي تطالب بمستحقاتها بالإضافة الى الاقتصاد الريعي المعتمد على مبيعات النفط يعطلان الخطط التنموية ويهددان الاستقرار الاقتصادي في البلاد. 

وذكر التقرير ان " العراق يمتلك خامس أكبر احتياطي من النفط في العالم والبالغ 145 مليار برميل تمثل 17 بالمائة من احتياطيات النفط في الشرق الأوسط و8 بالمائة من الاحتياطيات العالمية، كما ان معظم الحقول الرئيسية المعروفة في العراق - وجميعها تقع على الشاطئ - تنتج أو هي قيد التطوير ويقع معظم النفط الخام العراقي في منطقة جنوب البصرة، ومنطقة ديالى شرق بغداد، ومنطقة شمال شرق كركوك". 

وأضاف ان " مشكلة العراق ان عائدات التصدير النفطية تشكل جزءا كبيرا من الميزانية العراقية وفي عام 2022، شكلت عائدات تصدير النفط الخام ما يقدر بنحو 95 بالمائة من إجمالي إيرادات حكومة العراق، وفقًا لصندوق النقد الدولي.

وتابع ان " العراق استهلك ما يقدر بنحو 2 كوادريليون وحدة حرارية بريطانية من إجمالي الطاقة الأولية في عام 2021، مما يجعله خامس أكبر مستهلك للطاقة في الشرق الأوسط بعد إيران والسعودية والإمارات وقطر، حيث يشكل الغاز الطبيعي والنفط ما يقرب من كل إجمالي استهلاك العراق من الطاقة الأولية؛ وساهمت الطاقة الكهرومائية والطاقة الشمسية بشكل هامشي، وسيستمر العراق في استخدام النفط في الغالب لتلبية الطلب على الطاقة حتى يقوم بتطوير المزيد من القدرة على معالجة الغاز الطبيعي والبنية التحتية لخطوط الأنابيب".

وبين ان " تأخر سداد مستحقات الشركات الأجنبية في إقليم كردستان إلى جانب حقول التنقيب في الإقليم والتي لم تسفر عن النتائج المتوقعة هي التي قادت هذه الانخفاضات ونتيجة لذلك، انخفض استثمار شركات النفط العالمية مع مرور الوقت في الاستكشاف وتطوير الحقول ". 

وأشار التقرير الى ان " موازنة العراق الاتحادية لعام 2023 تنص على أن تقوم حكومة إقليم كردستان بإطلاق 400 ألف برميل يومياً من النفط الخام إلى العراق الفيدرالي مقابل جزء من الميزانية الفيدرالية. ومع ذلك، فإن إغلاق خط الأنابيب من حكومة إقليم كردستان إلى تركيا في مارس 2023 يعيق قدرة حكومة إقليم كردستان على إنتاج 400 ألف برميل يومياً بسبب المنافذ المحدودة إلى جنوب العراق".

وشدد التقرير على انه " يجب على العراق معالجة بنيته التحتية في معالجة الطاقة وتنويع الاقتصاد وحل المشاكل بين بغداد والاقليم وهو ما يمكن ان يدفع البلاد خطوات نحو الامام، اما الاعتماد على الاقتصادي الريعي وبيع النفط فقط فسيجعل البلاد مرهونة بتقلبات الأسعار والأوضاع السياسية في العالم".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك