الصفحة الاقتصادية

مع ارتفاع أسعار الطحين ازمة اقتصادية غير مسبوقة تلوح في الأفق


بدأ العراقيون يشعرون ببوادر ازمةٍ اقتصادية غير مسبوقة تزامنا مع الارتفاعِ الذي طرأ على أسعار الطحين، الذي اثقل من كاهلِ الكثير منهم ، ما جعل الانظار تتحولُ الى ملفِ اسعار النفط مدرارِ الاموال الطائلة للعراق خاصةً مع ارتفاعِ سعر البرميل الواحد الى اكثر من ثمانين دولارا ، فالتساؤلاتُ كثيرةٌ عن اموالِ البلد الريعي الغارق بازماته الاقتصادية..

ازمة اقتصادية تطفو على السطح العراقي بدأت بارتفاع نسبة العاطلين عن العمل ومرت بازمة غلاء اسعار السلع بينها المواد الغذائية بخاصة مادة الدقيق وموادها الاولية، اذ تتراكم المؤشرات على بروز شح كبير في الخبز داخل العراق خلال الأشهر المقبلة رغم سعي السلطات لتوجيه رسائل طمأنة للمواطنين الذين أرهقتهم الأزمات المتتالية التي تعصف بالبلاد، وفي السياق اكدت وزارة التجارة بأن سعر مادة الدقيق او الطحين قد انخفض بعد توزيع اربعة ملايين كيس، وبدأ العراقيون يشعرون باقتراب الأزمة مع الارتفاع الذي طرأ على أسعار الطحين، رغم أن العراق كان يحقق في السنوات الأخيرة اكتفاءً ذاتيا .

ومن جهة اخرى هناك علامة تعجب تبدو جلية في هذه الظروف التي جعلت المواطن البسيط حائرا بكيفية توفير قوت العيش، وسط البيانات اليومية التي تشير الى ارتفاع سعر البرميل الواحد للنفط الى اكثر من ثمانين دولارا، فضلا عن ترجيحات بوصوله الى عتبة المئة دولار!

وما يزيد الغرابة اكثر ان العراق متجه الى زيادة انتاجيته من النفط والغاز اذ نقلت وسائل اعلامية عن وزير النفط إحسان عبد الجبار، قوله إن العمل جار في أربعة مواقع استكشافية جديدة بصحراء العراق الغربية.

 

هنا يفرض التساؤل نفسه اين اموال البلد الغني هذا؟ وسط انتشار البطالة والفقر وسوء المعيشة وغيرها من الظروف الاقتصادية المتردية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك