الصفحة الاقتصادية

بالتفاصيل.. هكذا تسببت شركة أمريكية بخسائر فادحة لقطاع الكهرباء في العراق


كشف رئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي، النائب حازم الخالدي، الثلاثاء، تفاصيل خسائر فادحة تسببت بها شركة أمريكية لقطاع الكهرباء في العراق، خلال المدة الماضية، مؤكدا أن عدة وزارات نصت على “خطورة” التجديد مع الشركة.

وقال الخالدي، في بيان ، إن “تقييمات كل من وزارة التخطيط و وزارة الكهرباء واللجان النيابية المختصة في مخاطباتها الرسمية اتفقت على خطورة صيغة العقود الاحتكارية مع شركة (GE) الاميركية لتأهيل و صيانة المحطات الكهربائية و اهم تلك المبررات انعدام المنافسة بين الشركات و بالتالي زيادة الاسعار المقدمة من قبل الشركة المذكورة في الموازنة و احتكار هذه الشركة لتلك العقود”.

وأضاف، أنه “في عام 2016 وقعت وزارة الكهرباء عقودا احتكارية لمدة خمس سنوات مع شركة (GE)  لصيانة و تأهيل محطات في محافظات العراق (كالبصرة , الناصرية , كربلاء , الحلة , الديوانية , النجف , الموصل , بغداد) بقيمة تزيد بنسبة 30% عن الاسعار العالمية المنطقية مما ادى الى هدر بالمال العام تجاوز (450 مليون دولار ) خلال تلك المدة.”

وتابع أنه “حصل هدر بالاضافة للهدر المتمثل بالأسعار العالية المفروضة من قبل الشركة الاحتكارية، من خلال تصريف المواد المكدسة في مخازن الشركة و بيعها لوزارة الكهرباء بمبالغ مرتفعة و أدى ذلك الى تحقيق هدر تتجاوز قيمته (550) مليون دولار أمريكي”.

وأوضح الخالدي أن “قيمة الهدر المالي المباشر و غير المباشر مجتمعة تتجاوز مبلغ المليار دولار أمريكي في عقود وزارة الكهرباء الاحتكارية مع شركة GE الأمريكية خلال السنوات الخمس الماضية”، مبينا أنه “يوجد في مخازن محطة المسيب الغازية أكثر من 12 توربين غازي متوقف عن العمل بالاضافة الى الوحدات العشر التي تعمل في المحطة, نتيجة اغراق شركة GE لمخازن المحطات و تكديسها بدلا من تأهيل الوحدات و هو ما فرضته في تعاقداتها.”

وزاد أنه “في محطة الخيرات الغازية مثلا توقفت الوحدة العاشرة عن العمل في عام 2020 بسبب خلل فني، و كان من الممكن تاهيل الوحدة بمبلغ لا يتجاوز (5) مليون دولار أمريكي، و لكن عوضا عن ذلك فرضت شركة جي اي على وزارة الكهرباء تبديل الوحدة بشكل كامل بمبلغ 23 مليون دولار أمريكي”.

ولفت الى أنه “من الغريب ابرام عقود احتكارية جديدة بقيمة 257 مليون دولار امريكي مع نفس الشركة سنة 2021 على الرغم من ان الحاجة الحقيقية لا تتجاوز مبلغ (100) مليون دولار امريكي فيبلغ الهدر في هذا التعاقد فقط (157) مليون دولار امريكي:”.

ونبه الى ان “حصر صيانة محطات الطاقة في كل العراق بشركة محددة قد يسبب كوارث محتملة في ملف الطاقة الكهربائية الذي يعاني اصلا من مشاكل كبيرة في حال تعرضت الشركة المحتكرة الى هزات مالية او اقتصادية”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك