الصفحة الاقتصادية

البنك الدولي: قانون العمل الجديد في العراق اقر بمواصفات عالمية دولية

1646 10:30:55 2016-06-20

اكد البنك الدولي، الاحد، ان قانون العمل الجديد في العراق اقر بمواصفات عالمية دولية سعى البنك الدولي لنقلها للعراق.
وشكلت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لجنة بالتنسيق مع البنك الدولي لوضع تعليمات تطبيق قانون الحماية الاجتماعية الجديد رقم 11 لسنة 2014. 
وقال رئيس اللجنة العليا للحماية الاجتماعية في محافظة النجف القاضي رعد رزاق التميمي في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم ان "المادة 31 من قانون الحماية الاجتماعية الجديد رقم 11 لسنة 2014 نصت على تحديد آليات تنفيذ القانون وتعليماته لجميع المجالات، كعمل اللجان العليا والاجراءات الداخلية وآليات التعامل مع الاعتراضات الواردة الى لجان الحماية لاتخاذ القرارات بتثبيتها بنظام داخلي". 
واشار الى "تشكيل الوزارة لجنة عليا لإصدار التعليمات الخاصة بالقانون الجديد بالتنسيق مع البنك الدولي من اجل نقل خبرته الى البلاد في ما يخص آليات تنفيذ القوانين الجديدة، الى جانب التباحث معه لمساعدة اللجان الفرعية للحماية الاجتماعية بموضوع الاعتراضات التي لا بد من ان ترد الى الهيئة بعد اعلان النتائج الخاصة بالشمول الجديد". 
واوضح التميمي انه "بعد انتهاء اعمال اللجنة المشكلة سيتم الاعلان عن التعليمات ومن ثم البدء بتطبيق القانون المذكور، مؤكدا عقد ورشة عمل قريبا في بغداد بالتنسيق مع البنك الدولي لتوضيح آلية اصدار القرارات وشرح فقرات القانون".
من جانبه، قال ممثل البنك الدولي رمزي نعمة ان "هناك تنسيق وعمل مشترك مع الوزارة، الذي جاء في اطار دعم الحكومة بتنفيذ خريطة طريق استراتيجية للحماية الاجتماعية التي اقرتها الوزارة مع البنك الدولي منذ اكثر من ثلاثة أعوام".
واضاف ان "الوزارة بدأت بتنفيذ الخطوة التطبيقية لهذه الخطة التي ترتكز على توفير ضمانات اجتماعية للمواطن في محاولة للتخفيف من تبعات الوضع الاقتصادي والاجتماعي بسبب الازمات التي تمر بها البلاد والهجمة الارهابية التي ادت الى نزوح اعداد كبيرة من المواطنين وازدياد نسبة الفقر". 
واوضح نعمة ان "الوزارة بدأت بخطوة مهمة وهي اجراء المسح الميداني للمستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية ما ادى الى استبعاد عدد كبير من المتجاوزين على الشبكة، فيما يجري العمل على ايجاد آلية لتخفيض اعداد المتجاوزين والدخول في عملية اصلاحية واسعة في هذا القطاع، لاسيما ان القانون الجديد اقر بمواصفات عالمية دولية سعى البنك الدولي الى نقلها الى البلاد ، مشيرا الى ان البنك الدولي سيعقد اجتماعا مع هيئة الحماية الاجتماعية ومسؤولي اللجان الفرعية الخاصة بالشبكة، لتحديد المعالجات وايجاد آلية للتعامل مع الاعتراضات بشأنه".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك