الصفحة الاقتصادية

العمل: 140 ألف عامل أجنبي غير مرخص في العراق وهناك متاجرة بهم

1099 16:19:57 2015-12-09

 كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عن وجود 140 ألف عامل أجنبي في العراق خارج الضوابط.

وذكر المتحدث باسم الوزارة عمار منعم  “هنالك عمالة أجنبية دخلت العراق خارج الضوابط القانونية وهنا نتحدث عن 140 ألف عامل” مبينا أن “الوزارة خاطبت الجهات المعنية بالالتزام في الضوابط المعمولة بهذا الصدد”.
وبين أن “شركات وبعض الوزارات استغلت وجود تسهيلات في تعليمات قانون العمل رقم 80 لعام 2013 التي تجيز للوزارات والشركات إدخال العمالة الاجنبية وبعد شهر من الدخول للعراق يتم إصدار موافقات أصولية للعمل داخل البلاد” لافتا إلى أن “هذه الشركات تقوم بإدخال عمالة فائضة عن حاجتها وتقوم بالتجارة فيها في الأسواق المحلية”.
وأكد منعم أن “وزارة العمل تعمل من خلال فرقها التفتيشية على متابعة الشركات وإحالة المخالفين منهم إلى محكمة العمل من أجل تقييد العمالة الأجنبية”.
وأوضح المتحدث باسم وزارة العمل أن “أغلب الشركات التي تجلب مثل هذه العمالة هي نفطية واستثمارية وقد اتخذنا إجراءات ضدها وإحالة قضايا إلى محكمة العمل” مشيرا إلى “أننا فرضنا غرامات وسفرنا العمال المخالفين وإحالة الجهة التي تقوم بتسجيلهم إلى القضاء”.
وكشف عن “قرب تطبيق قانون العمل الجديد بعد نشره بالجريدة الرسمية” مبينا أن “القانون الجديد سيعالج الكثير من هذه المخالفات والقضايا التي كانت تعيق تسجيل العمالة الأجنبية بصورة منضبطة”.
وأضاف منعم أن “أي شركة تطالب بتشغيل عامل أجنبي نطلع على قاعدة بيانات وزارة العمل ونرى هل هناك إمكانية لتوفير عمالة عراقية تقوم بهذه المهمة قبل أن يتم منح الموافقة لهذه الشركات”.
ولفت إلى أن “الحكومة العراقية قررت أن تكون هناك نسبة 50% من العمالة الأجنبية في أي مشروع ويكون النصف الآخر للعمالة العراقية ويكون صاحب العمل ملزما بهذا القرار لا يحق له تشغيل أكثر من هذه النسبة من العمالة الأجنبية داخل مشروعه وخاصة الشركات والاختصاصات الدقيقة”.
واستطرد بالقول آن “وزارة العمل أجرت إحصائية عن احتياجات الشركات النفطية من العمالة الأجنبية وقامت بإعداد مناهج ودورات تدريبية لتوفير العمالة المحلية لاحتياجات هذه الشركات وسد نقص العجز في بعض الاختصاصات في الصناعة النفطية ويتم على أساسها تدريب العاطلين عن العمل لتوفير هذه العمالة”.
وأوضح المتحدث باسم وزارة العمل أن “الغرامة في القانون القديم كانت تتراوح بين مليون إلى 3 ملايين دينار ولكن القانون الجديد للعمل سيعالج الكثير من هذه الثغرات وستكون الغرامات بمبالغ أكبر”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الاقتصادية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك