الكاريكاتير

ريشة وقلم..ياويلنا..العراق بلا برلمان..!


 

علي عاتب ||

 

أيام ثقيلة نعيشها بلا برلمان .. بلا برلمانيين يتقافزون من قناة فضائية الى أخرى، صدعوا رؤوسنا بمحاربة الفساد، والكثير منهم أمسى (أيقونة للفرهود)، وبعضهم صالوا وجالوا كمعقبين بالدوائر الحكومية، وآخرين نسوا عملهم التشريعي و(خاطوا ولاطوا) بالمشاريع التجارية.

ديمقراطيتنا تعيش مخاض ولادة عسيرة.. بين برلمان وبرلمان نبقى بلا سلطة تشريعية، بلا خوف من تشريعات قد تطيح بموائد طعامنا، وترفع أسعار أسواقنا، ويطفوا قيمة دينارنا.. 

غير مأسوف على رحيل أغرب برلمان على وجه الديمقراطية .. برلمان عمل طيلة (46) جلسة أي ما يعادل مجموع عمل (61) يوما فقط ، (427) ساعة  على مدار ثلاث سنوات ونصف السنة من عمره المديد، وبإحصائية بسيطة نلاحظ أن (13) نائب بلا لجان، و(31) نائب لديهم مشاركة واحدة فقط طيلة عمر البرلمان السعيد، و(4) نواب لم يؤدوا اليمين الدستوري و(هؤلاء فوك راسهم ريشة)..

مجموع الرواتب (600) مليار دينار، سعر ساعة العمل الواحدة كلفت الدولة (4) مليون دينار، وهذا لم يحدث بتأريخ جميع الديمقراطيات بالعالم من إستنزاف كبير بالمال العام .. من عمره القصير بالإنتاج ، الطويل على قلوب الفقراء، مقابل مكاسب حزبية وإمتيازات كبيرة لاعضائه ، بينما (المكاريد) الذين إنتخبوهم أكلوا (الحصرم)؟؟!.. وبوري معدل على (يافوخ) الفقراء برفع قيمة الدولار ليمسي المواطن العراقي خائر القوى في حلبة الغلاء.

وصار لزاما علينا أن ندقق بسيرة المرشحين الحاليين، والإصرار على إنتخاب الكفاءات النزيهة، والمشاركة الواسعة بالاقتراع، لكي نغلق الطريق على المجربين الفاسدين، على أساس (المجرب لا يجرب)، وتغيير الوجوه الكالحة التي أضرت بالعملية الديمقراطية وأوصلتها لانسداد سياسي قد لا يعالج إلا بمرور سنوات عجاف من خلال المعركة البنفسجية وهي السبيل الوحيد للخروج من عنق الزجاجة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الكاريكاتير)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك