الكاريكاتير

كاريكاتير ريشة وقلم..إصحى ياهايم، كَعد النايم..



علي عاتب ||


يدق ناقوس الخطر الانتخابي، مرارا وتكرارا، عسى ولعل أن يوقظ أغلب الناس من سبات الظلم، وينبه بعضهم من نوم عميق من الجهل سائرين وراء أصنامهم من أحزاب وتيارات سياسية مجربة بسرقة المال العام، ماهرين بهدر حقوق الوطن والمواطن، لأكثر من عقد ونصف من الزمن .
ناقوس الخطر يدق بعودة من نهب أمالنا وأهدر فرص التقدم والازدهار في التزاحم لنيل بطاقة الدخول للبرلمان ونيلهم الحصانة البرلمانية لـ (الفرهود المنظم)، وفرصة لكسب (الكومشنات) من الوزارات بالابتزاز وإستغلال سطوة السلطة التشريعية، ومورد مهم للدعم المادي والمعنوي لكتلهم السياسية، وتحسين أحوالهم الشخصية بالامتيازات المالية والسحت الحرام ..
أما التشريعات التي تصب بالخدمة العامة فهي آخر إهتماماتهم .
دعاياتهم الانتخابية الضخمة تؤشر على حجم المال الذي سرقوه بلا ضمير أو خجل.. يفصحون عن أموال طائلة، وبذخ (حاتمي) لاستمالة بعض البسطاء المغرر بهم، أمام جموع جائعة لا تجد قوت يومهم .
رغم حجم الكارثة وهول الدمار فنحن أمام تحد كبير لاستعادة ولو جزء يسير من المعادلة التي فرضتها قوى الشر الداخلية والخارجية، لتبقى نافذة الامل مفتوحة رغم فداحة الخسائر لكي نمني النفس ببصيص أمل في نهاية نفق العملية السياسية المظلمة.
لابد من أن يُحدد (الهايم) بوصلة الانتماء للوطن ويوقظ معه (النايم) وبتكاتف الجهود الخيرة للاطاحة بمرتزقة السياسة والمال، بغمس أصابعنا البنفسجية في عيونهم الوقحة، وإيقاف التدهور الحاصل بالبلد، بالاختار الأمثل لنيل الحقوق العامة للشعب، ووالوقوف بوجهة المخططات الرامية لابقاء البلد تحت مظلة المحتل الامريكي الشريك الرئيسي بالتدهور السياسي والاقتصادي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك