معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

النظام الخليفي.. "لا نخجل من علاقتنا مع إسرائيل".. من قال إنكم تخجلون!


متابعة ـ صابرين البغدادي ||

 

- رغم ان اطلاق عبارة "المُطبّعة" على الانظمة العربية في الخليج الفارسي التي أقامت علاقات مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، هي عبارة "دبلوماسية" إن صح التعبير، فلا عبارة اصلق بها مثل عبارة "الخيانية"، فهذه الانظمة وبعد فترة قصيرة من تطبيعها مع المحتل، تبين انها تجاوزت حتى حدود التطبيع ذاته، الى ما هو ابعد منه بكثير، وخاصة تطبيع النظام الخليفي الجاثم على صدر الشعب البحريني.

النظام التطبيعي في البحرين تجاوز حتى حدود الخيانة نفسها، عندما بدأ بتهويد العاصمة المنامنة!!، فبعد اقالة الشيخة مي آل خليفة كرئيسة لهيئة الثقافة البحرينية في 20 يوليو 2022 اعتمدت الحكومة خارطة سياحية للبدء في تهويد العاصمة البحرينية، المنامة، ونصبتها عند مدخل باب البحرين، والخارطة تحتوى على الكنيس اليهودي والمعبد الهندوسي وجامع الفاضل ومنامة القصيبي، ولا يوجد في هذه الخريطة اي ذكر للمعالم التاريخية العريقة المرتبطة بمكونات المجتمع البحريني الاساسية او بتاريخ المنامة البحريني.

وتستهدف خطة تهويد المنامة بحسب مصادر مطلعة تحويل نحو 40 % من احياء المدينة القديمة الى مسارات ومبان ورموز يهودية، وهناك سعي حثيث لشراء مباني قديمة وبعضها خربة باسعار عالية جدا، وذلك لتشييد الحي اليهودي في المنامة.

وكانت هذه الخطة من المفترض ان تبدأ في ديسمبر 2020،عندما التقى مسؤول امريكي رفيع المستوى مع الشيخة مي آل خليفة وعرض عليها استثمارات امريكية في محيط الكنيس اليهودي وانشاء متحف يهودي، وتعطل المشروع بعد رفض تعاون هيئة الثقافة حينها.

اللافت ان وكيل وزارة الخارجية البحريني عبد الله بن احمد ال خليفة، وهو شقيق الرئيس الجديد لهيئة الثقافة خليفة بن احمد ال خليفة، وبدلا من ان يُكذب هذا المخطط التهويدي للمنامة، او يبرره بشكل ما، نراه يصرح قائلا "لا نخجل من علاقاتنا مع اسرائيل، ولا نعمل تحت الطاولة".

وردا على المدعو عبدالله ال خليفة نقول: من قال انكم تخجلون؟، وهل هناك من يشك في هذه الحقيقة؟، انكم لو كنتم تخجلون، ما هودتم عاصمتكم وبلادكم، من اجل ديمومة حكمكم الطائفي الاستبدادي الرجعي. ولكن عليكم ان تعلموا ان الطريق التي تسلكونها، لن تؤدي الى استتباب حكمكم غير الشرعي، فكل ما بني على باطل هو باطل.. وان غدا لناظره قريب.

مصدر : نقلا عن العالم

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك