معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

النظام الخليفي يفتح المراقص ويغلق مجالس عاشوراء


غصبا على اعداك نرفع رايتك.. تحت هذا الشعار احيا البحرينيون ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام هذا العام.

ذكرى عاشوراء التي لطالما سعى النظام الخليفي لطمس معالمها وتقييد مراسمها. محاربة للشعائر وتضييق للخطباء والمنشدين وتكميم للأفواه لم تمنع الشعب البحريني من احياء ذكرى استشهاد أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

يقول البحرينيون ان الثورة الحسينية هويتهم والنبراس الذي ينير لهم الطريق في الصراع المستمر مع النظام الخليفي الذي وضع نفسه في جبهة الباطل الذي ثار عليها الحسين وصحبه وأهل بيته.

ذكرى الامام الحسين عليه السلام يؤرق الطغاة ويقض مضاجهعم، فالاحرار يستلهمون من شهيد الطف قيم التضحية والفداء والوقوف بوجه الظلم والطغيان.

واقعة الطف حفرت في ذاكرة الأجيال، يتوارثونها جيلا من بعد جيل.. وهي الواقعة التي فشل الظالمون في محوها عبر العصور وكل ما أمعنوا وتمادوا في ظلمهم كل ما ازداد عشق وشوق المحبين لاحياء ذكرى كربلاء.

واما فايروس كورونا المستجد فهو ذريعة الخليفيين اليوم لمنع مراسم العزاء،.. وأي ذريعة واهية؟ فهم يعيدون فتح المراقص وصالات الاعتقالات ويريدون منع مجالس أبي عبد الله الحسين عليه السلام.. حيلة لن تنطلي على البحرينيين الذين عزموا على تأبين سيد الشهداء، ملتزمين بالقواعد الصحية.. فهي خطوة في طريق القضاء على فيروس آل خليفة الذي أصاب البحرين بمرض خبيث ومزمن، لا سبيل للشفاء منه الا باستئصالهم.

الموقف العلمائي بدوره انعكس على ارض الواقع فيما يخص ذكرى احياء عاشوراء. فهم رسموا صورة حسينية راقية وفق شروط صحية وتنظيم راقي.

صورة احياء ذكرى عاشوراء هذا العام اثنى عليها علماء البحرين الذين عبروا عن فخرهم واشادتهم واعتزازهم بالالتزام الشعبي الواعي وبالضوابط الصحية في احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام.

واعتبر العلماء ان الصورة التي جائت مراعية للتباعد الصحي والانضباط عكست حرصا شديدا ووعيا كبيرا يستحقان التقدير والثناء.

ولفت العلماء البحرينيون الى تقايد الشعب بالموقف الشرعي الذي حدده كبار العلماء على رأسهم المرجع الكبير الشيخ عيسى أحمد قاسم ازاء شرط الحفاظ على الصحة.

وأما مشاهد الانضباط اليوم فقد شدد العلماء البحرينيون على ضرورة الاستمرار بها وفي التقيد باقصى درجات الجدية التي يطالب بها عشاق الحسين عليه السلام المؤمنين والذين هم أحرص الناس على الالتزام بالدين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك