المقالات

مماسة الطقوس والشعائر الدينية ..... حق من الحقوق على الدولة العراقية توفيرها ؟

519 2024-05-14

كلنا يعلم بان العراق يتكون من عدة اقليات وقوميات وديانات وكذلك من عدة مذاهب دينية مختلفة وهذا التنوع الديني والمذهبي والعقائدي يشكل فيسفاء جميل في المجتع العراقي فترى المسيحي والشبكي والصابئي واليزيدي والمسلم والحنفي والحنبلي والشافعي والشيعي الاثنى عشري كلهم متعايشون على ارض هذا الوطن منذ الاف السنين .

يمارسون طقوسهم وعاداتهم وشعائرهم من اعياد وافراح ومسرات ومن احزان والالم كل حسب اعتقاده وموروثه على مر العصور فالمسيحيون يمارسون طقوسهم في اعياد راس السنة الميلادية وعيد يوم القيامة وكذلك الصابئة تمارس طقوسها وعاداتها وموروثها الديني والعقائدي والمسلمون يحتفلون يالمولد النبوي الشريف في 12 ربيع الاول من كل عام هجري .

والحمد لله فقد اخذت اغلب الاقليات الدينية حقوقها وخاصة بعد عام 2003 وزوال طاغوت العصر وهذه الاقليات لها من يمثلها من ممثلي الشعب في البرلمان العراقي الذي يطالب البرلمانيين العراقيين بسن القوانين والتشريعات التي تعيد لهذه الدينات والاقليات والمذاهب لتلك الحقوق الدينية وهم ينعمون بهذه النعمة المباركة .

اما المذهب الشيعي الذي يشكل ويمثل 60 بالمئة من سكان العراق فهو الاخر قد حصل على حقوقه الدينية والمذهبية حاله حال باقي المذاهب والطوائف التي تتعايش في العراق ,, فالكل يعلم بان الشيعة اضطهدوا على مر العصور وسلبت حقوقهم من قبل طواغيت العصر والذي يراجع ويقرا بطون الكتب يجد بان الشيعة تعرضوا لابادة منظمة منذ العصر الاموي والعباسي والعثماني والعصر الحديث .

وكلنا عاش وشاهد الحملة البربرية المنظمة على ابادة الشيعة من قبل الدواعش الذين جلبوا من جميع بقاع الارض المعمورة والقاعدة والطلبان وتدربوا في الاردن وتركيا والسعودية وفتحت الحدود لابادة هذا المكون الذي يمثل اكثر من نصف المجتمع العراقي ولكن بهمة الغيارة والمجاهدين والفتوى المباركة سقطت كل الاوراق وانتصرت ارادة الله .

فهاهم الشيعة يمارسوا طقوسهم الدينية في افراح واحزان ال البيت عليهم السلام فهذه زيارة عاشورا وزيارة الاربعين المليونية التي ابهرت العالم بالحشود البشرية والكرم والسخاء العراقي وزيارة الكاطمين وزيارة سامراء وزيارة امير المؤمنين في رمضان وباقي الزيارات الاخرى .

اما عيد الغدير الاغر الذي يعتبر من الاعياد المهمة بعد عيد الفطر والاضحى والذي صوت البرلمان على جعلة عطلة رسمية لانه يمثل حق من حقوق الطائفة الشيعية للاحتفال به وتعضيمه وتشبث حق امير المؤمنين الذي قال فيه رسول الله من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم جعلنا من الشاهدين عليه والحمد لله على اكتساب الحقوق المسلوبة على مر العصور.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك