المقالات

الامن_ وخراب الغراب..!

463 2023-10-16

الخبير عباس الزيدي ||

 

(تحت نظر القائد العام للقوات المسلحة مع فائق التقدير والاحترام)

 

يبذل دولة رئيس الوزراء جهود جبارة وغير مسبوقة للاعمار  وتوفير الخدمات من خلال المشاريع العملاقة التي تهتم في البنى التحتية والمؤسسات  على كافة الاصعدة والمستويات 

وهذه الجهود المباركة قوبلت بالتقدير والثناء الجميل وارتياح مغظم الاوساط وساهم ذلك بشكل ملموس وواضح في عملية الاستقرار في عموم العراق •

دولة رئيس الوزراء المحترم ......

لا يخفى على دولتكم حجم الخراب الهائل الذي تركه الغراب ( الكاظمي ) في جميع المؤسسات  والقطاعات عن قصدية مع فساد خارج التصور 

والحسابات الفلكية ناهيك عن عمليات الهدم المؤسساتي والتشجيع على الانخلال القريب من الانهيار •

وقد نفذ الغراب خطة سوداء لاستهداف القوات والاحهزة الامنية من خلال وسائل وطرق متعددة منها مايلي ....   

1_ قرارات معطلة بعيدا عن الصلاحيات الممنوحة له لازال بعضها ساريا ونافذ المفعول  حتى هذه اللحظة• 

2_ زرع الوهن والاحباط  في صفوف ابناء القوات والاجهزة الامنية •

3_ فتح ثغرات كبيرة لاختراق تلك القوات والاجهزة وعلى مستويات عالية واخرى وسطى تعمل لصالح الاجهزة الاستخبارية العالمية• 

4_ دس شخضيات تعمل لصالح الغراب في كثير من الاجهزة وفي  المفاصل المهمة والعقد الحساسة مهمتها  الخراب وتؤسس للترهل قامت بعمليات هدم من خلال الاعفاءات والاستبعاد واسناد مسؤوليات ....الخ

5_ محاربة الكفاءات الوطنية والمهنية المخلصة  العاملة في القطاعات والمجال الامني والاستخباري •

5_ تسخير احد الاجهزة الحساسة لتحقيق مآربة ومن خلال ذلك الجهاز ومؤامرة خسيسة  تسلق   لمنصب رئاسة الوزراء •

6_ شراء ذمم عدد غير قليل من ضباط الجيش والشرطة والاجهزة الامنية ولازالت تعمل لصالح الغراب  حتى هذه اللحظة •

7_ فتح باب التطوع والتعيينات التي لا فائدة ولاجدوى منها سوى الفساد وشراء الذمم الولاءات ،والمحسوبية والمنسوبية وعمليات الارضاء والمجاملات والصفقات هذه التعينات اثقلت الميزانية التشغيلية وذهبت بعمل الاجهزة بعيداعن مهنيتها  بل معظمها خرق ولاهداف سوداء  استراتيجية•

8_  اعاد تسكين كثير من  العناصر الاستخبارية  العاملة في المنافذ والمحطات  الخارجية  ولازالت تغمل وتاتمر باوامره •

9_ كثير من العقود الخارجية الخاصة بالتطوير والتدريب  الامني والاستخباري ذات القدرة  الواطئة والفائدة المعدومة •

دولة رئيس الوزراء المحترم..   ....... 

نثمنوجهودكم الجبارة على مستوى الإعمار والبناء وتوفير الخدمات وقد أينعت وقطفنا ثمارها  في استقرار ملحوظ 

ولكن ...... هي بحاجة الى ضمان  ديمومة ولايتحقق ذلك إلا _ من خلال معالجة ماتقدم بتوفير دعم مضاعف وصلاحيات اكبر توفر مرونة اكبر ومساحات مناورة كبيرة لقادة الاجهزة والقوات الامنية للمضي قدما لايقاف وم٦الجة مهددات الامن القومي 

دمت موفقا وابنا بارا للعراق واخا وفيا مخلصا لعموم ابناء الشعب العراقي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك