المقالات

نظرة استشرافية لحاملات الطائرات الأمريكية


ماجد الشويلي||

   

مركز أفق للدراسات والتحليل السياسي

 

 

كان الغرض من تحريك حاملات الطائرات الأمريكية صوب شرق البحر الابيض المتوسط هو؛

أولا:- تعزيز معنويات الجيش الاسرائيلي المنهارة عقب ماتعرض له في طوفان الأقصى من انكسار يصعب ترميمه 

ثانيا:- تأمين الغطاء اللازم للكيان الصهيوني من أجل الامعان بجرائمه ضد الشعب الفلسطيني

ثالثا:-مثل رسالة تحذيرية لمحور المقاومة فيما لو حاول الدخول بمواجهة مباشرة مع الصهاينة

رابعا:-جاء هذا الحضور في سياق التأكيد على أن أمريكا لازالت ملتزمة بالحفاظ على أمن اسرائيل

خامسا:- مثل هذا الحضور نوعاً من التأكيد على أن هذه المنطقة لازالت تمثل أهمية حيوية قصوى لأمريكا

سادسا:- كان هذا الحضور محاولة لتطمين حلفاء الولايات المتحدة 

في المنطقة والعالم على أن تراجعها امام الصين لم يصل الى حد تخليها عنها.

سابعا:- ادركت أمريكا أن عدم تحريكها لحاملات طائراتها من شأنه أن يسهم 

بدفع حلفائها نحو الصين أكثر.

ثامنا:-  كأنها كانت تريد التأكيد على أنها لم تستنزف بشكل نهائي في الصراع الروسي الاوكراني

تاسعاً:- كان يمثل اجراءً استباقيا للحيلولة دون تنامي النفوذ الروسي والصيني في المنطقة أو على الأقل 

احتوائه

عاشراً:- هو تعزيز لحماية قواعدها المنتشرة في المنطقة فيما لو تدحرجت كرة الاحداث صوب الحرب الشاملة.

لكن ما الذي حصل

الذي حصل هو أن الأمريكان كانوا حريصين جدا على ما يلي؛

أولا :- الحيلولة دون قيام حزب الله بفتح الجبهة الشمالية

ثانيا:- تحديد تواجد حاملات الطائرات باقصى مايمكن من مدة زمنية خشية أن تكون اهدافاً لصواريخ محور المقاومة

وما يمتلكونه في جعبتهم من مفاجآت

ثالثا:-ادركت امريكا أن لا طاقة لها باستيعاب تداعيات الحرب الشاملة في المنطقة لذلك استنجدت بالصين وحتى روسيا ليكون لهما دور اكبر في ضمان استقرار المنطقة

رابعا:-  بعد التهديد الايراني بالدخول المباشر في المعركة مع الصهاينة بمعية محور المقاومة أحجم الصهاينة عن اجتياح غزة وتراجع الامريكان عن تصريحاتهم السابقة

وآخرها ما ادلى به بايدن حين قال ((من الخطأ الدخول الى غزة))

خامسا:- عجز الولايات المتحدة عن تفعيل حاملات طائراتها في أكثر من موقف وكان آخرها بعد طوفان الاقصى 

الامر الذي كشف أن حاملات الطائرات الأمريكية لم تعد أمرا حاسما لفرض هيمنتها بل إنها باتت تشكل عبئاً اضافيا مع اسرائيل في هذه المنطقة 

شديدة التعقيد .

سادسا:- يبدو اننا امام استحقاق جديد 

تشير ارهاصاته لافول أمريكا وتآكل علاقتها باسرائيل 

وسيتضح هذا الامر اكثر بعد نهاية 

مسلسل الاحداث هذه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك