المقالات

غزة تظهر حقيقة الديمقراطية في العالم الغربي


 

لقد علم الكون بالواقع المظلم الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة وخصوصاً غزة التي تعاني من ويلات الحصار المستمر منذ سنوات طويلة وأهلها يفتقدون لأبسط مقومات العيش الكريم ولا يستطيعوا أن يرفضوا هذا الواقع او يغيروه ، والقوات الإسرائيلية والمستوطنين يفعلون ما يشاءون من انتهاكات وتعدي على جميع المقدسات بالإضافة الى حقوق الإنسان ، وهذا جميعه تحت مسمع ومرأى العالم وخصوصاً العالم الغربي لكثرت ما يملك من وسائل إعلام متواجدة هناك ، وكأن من حق الإسرائيلي ان يقتل ويتعدى على الممتلكات والمقدسات ولا يمكن لأي إنسان في العالم ان يرفض هذا الحق المعطى له من القوة الكبرى في العالم او يدافع عن الشعب الفلسطيني المظلوم الذي سلب منه كل شيء الأرض والماء والسماء وإن رفض الواقع فتسلب منه الروح ، والديمقراطية الغربية التي تتفاخر بالمحافظة على حقوق الحيوانات قبل الإنسان فتحت عينيها بأوسع ما يمكن ودفعت بلسانها بقوة وصرخت بأعلى صوتها عندما شاهدت الشعب الفلسطيني يرفع يده ويضرب الظالم بقوة مدافعا عن حقه المغتصب من عقود طويلة كلنا داعمين لإسرائيل ونقدم لها كل ما تحتاج في قتل الشعب الفلسطيني وتدمير كل ما يملك ونهدد كل من يقف معهم أو يريد مساعدتهم او يدافع عنهم وكأن هذا الشعب تجيز قوانين هذه الديمقراطيات بقتله وتدعم من يقتله ضاربةً بعرض الحائط كل قوانينها التي تتبجح بها بحرية تقرير المصير وحقوق الإنسان والحريات الشخصية ، ولا تكترث هذه الديمقراطيات بقتل الأطفال والنساء وكبار السن وهم نائمون في بيوتهم بوحشية لم تعرفها البشرية من قبل ، عندما تقصفهم أحدث الطائرات الإسرائيلية ( الأمريكية) المحملة بالأسلحة الفتاكة حيث تبيد أحياء بكاملها بعد ان قطعت عليهم الماء والكهرباء والمواد الغذائية ومحاصرتهم محاصرة كاملة ، والديمقراطيات الغربية يتعالى صوتها وتصرح يجب ان يكون ضربك حاسماً وقتلك للفلسطيني جازماً ونحن لظهرك حاميا ، فقد سقطت الديمقراطيات الغربية في وحل التمييز والعنصرية وقد أظهرت مقاومة غزة حقيقة هذه الديمقراطيات العوراء التي ترى بعين واحدة ولا تعرف من المبادئ الإنسانية ابسطها ، هذه الديمقراطيات التي لها وجهان أحدهما في الداخل ما أجمله والأخر في الخارج ما أبشعه ، فلا تغرك ما تتبنى هذه الديمقراطيات من مبادئ وحقوق وحريات فعليك بمرآة غزة ستريك بشاعتها وخبثها وإجرامها ونفاقها .

خضير العواد

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك