المقالات

‏📌 اليوم الوطني يفتقر الى الوطن


مع ان ما اطلق عليه باسم اليوم الوطني ليس تشريعا وطنيا فهو لم يقر بقانون كما هو المتطلب القانوني، ولكن ما جرى فيه سيكون مجرد التنديد به واستهجانه في غاية التسخيف لطعنة كبيرة وجهت إلى بنيان العراق المعرفي وقيمه الاخلاقية وكيانه المجتمعي فضلا عن سيادته الثقافية، والادهى والامر انه تم من قبل جهة حكومية مؤتمنة على ثقافة العراق.

‏فالذي صنع الاستقلال رجالات وقامات وجراح وتضحيات ومعاناة كبيرة اشتركت فيها المرجعيات الدينية والسياسية والعشائرية من كل شرائح المجتمع، ولم تكن هذه الشرائح عابثة ومشغولة بعرض منحنيات الأجساد الانثوية، ولا بهزات الأرداف ولا بالأناس الذين لم ترهم في سجون المعاناة ولا في سواتر الجبهات ولا في منصات الجهاد السياسي والاعلامي والثقافي ولا ينتمون إلى السواعد السمراء والوجوه التي خاطتها سنوات المحن إن ما كان من العثمانيين او البريطانيين وكل الإمعات التي قاءت بهم على العراق مزبلة لندن وواشنطن والتي كان من نتاجهم البعثيين وحكمهم المشؤوم ومجرمي القاعدة وداعش وكل أيتامهم ممن تبرقعوا بستار الوطنية بعد ان فشلت مشاريعهم تحت سنابك: الطوب أحسن لو مگواري، وثلثين الطگ…، واللاعبين مع ماو تفگ البرنو، وبأيادي أبناء العشائر من هوسات الرميثة إلى هتافات الحشد الشعبي التي تضمخت بأعز الدماء وأغلى الأرواح……

‏ما رأيناه لم يك فيه من الاستقلال شيء وانما هو اعادة تدوير للغزو الثقافي والاخلاقي الذي يسوقه نفس الذي استعبد سيادتنا وارتهن ارادتنا بخيوط الشيطان الحريرية وبحربه الناعمة، ويتبرأ منه شعبنا وتنتفض منه أرواح شهدائنا وأبرارنا من شعلان ابو الجون الى ابي تحسين الصالحي وسيد صالح البخاتي والمهندس الأغلى وداغر الموسوي ومشتاق الزيدي وأمية أل جبارة… ناهيكم عن دماء آل الصدر وآل الحكيم وبحر العلوم وشهداء الدجيل والبصرة والناصرية وبقية المحافظات…

‏هل يكافئ الاستقلال بأرداف عارية وبصدور ناتئة وبشفاه ممتلئة وبترنحات من خصر هذه او تلك؟

‏هل تصنعون وعياً وطنيا من ممارسات جعلت احرار العراق يعيشون اللوعة والمرارة مما يرون ويشاهدون؟

‏مهما قلنا فإن الحكومة تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا التردي ولا عذر يمكن أن يقال في هذا البين… 

‏ترى هل لديكم وزارة للثقافة حريصة على الحس الوطني إن لم يكن لديكم وزارة تبني الشعور الوطني وتكرسه وتجذّره؟

‏أما أحزابنا وسياسيونا بلا استثناء لن اقول اين انتم مما يجري بقيمكم ومبادئكم وبتضحيات شعبكم؟ ولكن بالله عليكم لو أن أحدا تعرض لشخوصكم وشخصياتكم هل ستقفون موقفاً كان احسنكم فيه هو من أدان واستهجن رغم انه لا يقيم أوداً ولا يصلح اعوجاجا، مع أنكم الحكومة والبرلمان والقضاء وصنّاع الرأي العام!

‏اللهم لا تؤاخذنا

 

جلال الدين علي الصغير

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك