المقالات

فكر البعث يطبل والأمريكي يصفق ...


كندي الزهيري ||


أن بقاء النظام من عدمه ، مرهون بمدى فاعلية ذلك النظام ، هذا هو المهم ، ويبدو إن إستقرار السياسي في العراق ، مصدر إزعاج للكثير . تنتشر في الوقت الحالي ، الكثير من الأخبار حول تحركات  القوات الصهيو أمريكية ، والحديث عن إرسال قوات من أجل الحرب !، وهذه الأخبار تنتشر عبر السوشيال ميديا خصوصًا في التك توك والتويتر ؟ ، والقليل في الفيس بوك . المعروف بأن من يطبل لتلك الأخبار هم أما بعثيون أو متأثرين بالبعث. إن أحلام البعث بالعودة إلى سدة الحكم من جديد، ما هي إلا أوهام ، وأن تطبيلهم ليس في محله ، لعدة أسباب منها .

•أن حزب البعث مدان من قبل النظام العالمي ، وأن كان هناك دول معينة تستضيف بعض قادته الذين أصابهم الخرف ، يأملون بالعودة قبل دفنهم من جهة ، ومن جهة أخرى و من حيث لا يعلم بأن حزب البعث الكافر أعترف بأن لا وجود لشيء إسمُه (وطنية) ، إنما جعل من عودته سبب لفضحهم ، منذ تأسيس هذا الحزب على يد الأمريكيين واليوم يلعقون بسطال الأمريكي من أجل الحكم .

• أن أمريكا لا تريد أن تفتح عليها باب لا  يسد ، من الإتهامات وربما يؤدي الأمر إلى الإطاحة برؤوس النظام الأمريكي ، لكون الشعب الأمريكي يراقب صاحب القرار  إن فكر بذلك،  أي بعودة أفراد من الحزب البعث ، واعطائهم دفت الحكم افتراضًا ، سيصبح مدان من قبل الشعب خصوصًا القوى المناهضة للحرب ، هنا ستكون للمؤسسات الأمريكية لا سيما البنتاغون في مواجهة مباشرة ، مع أسر الضحايا الذين  قتلوا في العراق ، من أجل إسقاط النظام البعثي ، وهو من صنيعتهم ، والنظام الأمريكي ليس مستعد لمثل هكذا كوارث .

•يعتقد البعثيين بأن من السهولة اليوم أن تشن أمريكا حربًا على دولة من دول المحور المقاومة  ، متناسين بأن قوى الماسكة هي  قوى مقاومة و عقائدية.

•لم ينتبه الإعلام المطبل إلى شيء مهم وهو " وحدة الجبهة " ، ماذا يعني ، يعني أن الحرب في أي بقعة من بقاع دول محور المقاومة ،ما هي إلا حرب شاملة ،و أن الأمريكي إذما فكر أن يقوم بضربة ما على أي قطعة من أرض المحور ، فإنه سيواجه أمة المقاومة على امتداد الشرق الإسلامي الكبير .

• أن محور المقاومة اليوم يمتلك أسلحة متطورة قادرة على الفتك بالقوات الأمريكية ،والامريكي يعلم ذلك . إن عملية التطبيل ما هي إلا محاولة لإرباك الوضع الداخلي العراقي ، لكون إستقرار الوضع في الساحة السياسية العراقية ، ينسف أحلامهم السوداوية.

·        موقف التحرك الأمريكي الإعلامي...

١_امريكا تحاول معادلة القوى بين التوغل الروسي في أفريقيا والتوغل الصيني في آسيا ، لتعلن إعلامياً بأنها لازالت موجودة .

٢_ تحاول أمريكا تشتيت الجبهة وتقليل الضغط في أوكرانيا وخصوصًا الضغط الإعلامي.

٣_تحاول أمريكا أن توصل رسائل إلى محور المقاومة ،وبضغط من الوبي الصهيوني بأن الكيان الغاصب ليس بمفرده في الساحة .

٤_ أمريكا مقبلة على صراع انتخابي ، وليس للإدارة الأمريكية أي إنجاز على المستوى الدولي في السنوات الأخيرة ، كان ذلك واضح للمتابعين الشأن الدولي ، بأن أمريكا تراجعت أمام القوى الصاعدة مثل الصين وروسيا وإيران ، و محور المقاومة أصبح متمكن عسكرياً وهو مقبل على التطور التكنولوجي والإقتصادي من جهة ومن جهة أخرى ، تحاول أمريكا أن ترجع هيبتها أمام حلفائها من دول الخليج ،الذين بدأوا يديرون ظهورهم لها ، ووجوههم متوجهة إلى الدول المناهضة للتواجد الأمريكي. ربما تتجرأ أمريكا إلى ضرب مواقع محددة قبل الإنتخابات ،لكنهم يعلمون بأن ذلك سيكون له ثمن ، هذا في الحساب دوائر الحرب الأمريكية ،  لكن لا يهم ، لكون المهم سمعة المؤسسات الحرب  الأمريكية أمام الوبي الصهيوني وليس أمام الشعب الأمريكي الذي انهكته الضرائب الحروب من أجل عيون الصهاينة .

على أي حال ،نوصي الحكومة العراقية بأن يكون لها دور فاعل ،بالحد من التهويل والنشر مثل هكذا إشاعات ، فهي بمثابة حرباً نفسية ، ولا تقل إرهابًا عن داعش... كما نؤكد من واجبات الحكومة ومؤسساتها ، أن تكون جادة وأن وتراقب وتتابع كل ما ينشر في المواقع التواصل الإجتماعية ، وتقطع الطريق على المروجين  لهكذا إشاعات،  لكونها تمس أمن وسلامة المواطنين وسمعة الدولة ونظامها ، وهذا يقع على عاتق رئيس مجلس الوزراء ، لكونه المسؤول الأول عن سلامة الدولة العراقية وسمعتها.

كما نؤكد بأن حان  الوقت لتجريم الترويج لفكر حزب البعث في المواقع التواصل الإجتماعي ، وهذه المسؤولية أخلاقية قبل أن تكون قانونية ، وعلى الجميع الضغط في هذا الإتجاه.

 

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك