المقالات

دروس من عاشوراء. الدرس التاسع : اهمية الصلاة في حركة الانسان  


الشيخ الدكتور عبد الرضا البهادلي ||

 

📍الصلاة من اهم العبادات والاركان في الاسلام لانها صلة وعلاقة بين العبد وبين الله تعالى وهي معراج المؤمن ،ولذا نرى ان الانبياء والائمة عليهم السلام قد واظبوا عليها . وهي من علامات الايمان بالله تعالى كما يقول تعالى: ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ، الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ).

📍بل تبذل الارواح والنفوس والتضحيات الجسام من اجل اقامة الصلاة ،لذلك يقول تعالى ﴿الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ﴾( ).

فاقامة الصلاة  احد الاهداف والغايات في الدولة العادلة في الارض ،ولا قيمة لاي عمل بدون ان يكون الانسان مؤمنا مصليا لله تعالى ،فالصلاة ان قبلت قبل ما سواها وان ردت رد ما سواها .

📍ولذلك نرى الامام الحسين عليه السلام واصحابه لم يتركوا الصلاة وهم في ساحة المعركة وهم اقلية وقد احاط بهم الاعداء من جميع الجهات ولعل في مثل حالهم لا يلتفتون الى اقامة الصلاة فضلا على ان تكون في اول وقتها .

وقد ورد في الخبر ان ابا ثمامة الصائديّ،رأى شمس عاشوراء قد علَت نحو الزوال والحربُ قائمة ،قال للإمام الحسين عليه السّلام: يا أبا عبدالله، نفسي لنفسك الفداء، إنّي أرى هؤلاءِ قد اقتربوا منك، ولا واللهِ لا تُقتَلُ حتّى أُقتَلَ دونك إن شاء الله، وأُحِبّ أن ألقى اللهَ ربّي وقد صلّيتُ هذه الصلاة التي دنا وقتُها.فرفع الإمام الحسين عليه السّلام رأسَه الشريف إلى السماء، ثمّ قال: ذكرتَ الصلاة، جَعَلَك اللهُ من المصلّينَ الذاكرين ،نَعَم هذا أوّلُ وقتها ثمّ قال عليه السّلام ، سَلُوهم أن يكفُّوا عنّا حتّى نصلّي، وقال عليه السّلام لزهير بن القَين وسعيد بن عبدالله الحَنَفي، تقدّما أمامي حتّى أُصلّيَ الظهر،فتقدّما أمامه في نحوٍ من نصف أصحابه، حتّى صلّى بهم .

📍وقد ورد في زيارة وارث نقول للامام الحسين عليه السلام (أَشهَدُ أَنَّكَ قَد أَقَمتَ الصَّلاةَ ) وهذا يدل على ان الامام اقام الصلاة بكل حدودها لانه الانسان الكامل والعارف بالله تعالى .

📍وكذلك نرى في اليوم التاسع اراد الاعداء ان يهجموا على خيام الحسين فطلب الامام من اخيه العباس ان يطلب من القوم ان يؤخرهم الى الغد فقال عليه السلام ( ارجع إليهم ، فإن استطعت أن تؤخِّرهم إلى غد ، وتدفعهم عنا العشيّة لعلّنا نصلّي لربِّنا الليلة وندعوه ونستغفره ، فهو يعلم أني قد كنت أحبّ الصلاة له ، وتلاوة كتابه وكثرة الدعاء والاستغفار).

يقول الشاعر:

فَاسْتَمْهَلَ السِّبْطُ الطُّغَاةَ لعلَّه** يدعو إلى اللهِ العليِّ وَيَضْرَعُ

فَأَقَامَ ليلتَهُ يُنَاجي رَبَّه     **  طوراً وَيَسْجُدُ في الظلامِ وَيَرْكع .

📍وكذلك لولا الامام الحسين عليه السلام لما بقيت الصلاة لانه عليه السلام  هو من ابقى الصلاة اللامة بعد ان ضحى بنفسه من اجل بقائها وقد كان يزيد يريد القضاء عليها وتصبح هذه الامة كما اليهود والنصارى ، لذا يقول الإمام زين العابدين(عليه السلام) حينما سأله إبراهيم بن طلحة بن عبدالله قائلاً : من الغالب ؟ قال (عليه السلام) : «إذا دخل وقت الصلاة فأذّن وأقم تعرف الغالب» .

📍اللهم وفقنا للايمان والسير على منهج الامام الحسين عليه السلام ،واجعلنا من الطالبين بثاره مع الامام المهدي عليه  السلام ....

 

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك