المقالات

المرأة العراقية ومشاريع الشيطان..!


كوثر العزاوي||

 

"ألينا رومانوسكي" ومنذ أن استلمت مسؤولية مطبخ سفارة الشيطان الأكبر، بدأت تعدّ اصنافًا من الطبخات بنكهة السم والعسل معًا لتقديمه للمرأة العراقية حصرا، وراحت تغرس شجرة الحب والحرص باسم المرأة وفتيات العراق، وتحت عناوين حماسية ممزوجة بالغيرة والهمّة، وكأنها استلمت صك الوصاية على المرأة وما يتعلق بحياتها الاجتماعية والأسرية، والأهداف معروفة سلفًا!!

حتى نجح الكثير والخطير منها على أرض الواقع، لنرى أسفًا حشدًا كبيرًا من نسائنا اليوم بمختلف فئآتها العمرية على غير هدى من ربها أو في ضلال مبين!! وها قد شرّفَت العراق شخصية جديدة "الأميرة صوفي" جاءت لتسند مشروع الشرّ المخطَّط له بخطوطٍ براقة ناعمة بدعوى خلاص المرأة العراقية من الضيم ورفع الحيف عنها!! ولَعمري! هل المشروع لخلاصها ام الخلاص على أنساتيتها!! وليت شعري أين كان كل هذا الحرص والشهامة على المرأة العراقية عندما انتُهِكت حُرمتها وذُبِحت إنسانيتها يوم نصَب ربيبَهم المدلّل"صدام السفاح" لخيرة نساء العراق وحرائره، مقاصل الموت وأحواض التيزاب ودفنها حيّة في مقابر جماعية، أينكم عنها سنين طوال ولامن صوت ولو همسًا من قِبل دعاة حقوق المرأة والعنف ضدها وتمكينها وغير ذلك من التبجّحات التي لاطائل لها وقد بطلَت حجتها!! حقًا منتهى السخف والسخرية، ونحن نشاهد حكومتنا الموقرة بأعلى هَرمها، تستقبل وبمنتهى الحفاوة أحد أفراد العائلة الملكية البريطانية في بغداد، الأميرة "صوفي هيلين ريز"وقد حملت رسالة الملك تشارلز الثالث الى العراق، ومما جاء في حديث أكدتهُ الاميرة عبر رسالة مَلَكية سلّمتها لرئيس الجمهورية "عبد اللطيف رشيد" وقد تركّزت حول ملف المرأة والسلام والأمن، لطفا ضع أكثر من خط تحت عنوان{ملف المرأة}!كما حملت الرسالة مضامين مختلفة، لعل منها ما يرتبط بشؤون المشروع السياسي على مستوى العلاقة بين البلدين رسميًا، وهذا ما لايعنينا، أمَا وأنّ ثمة مَهمّات خطيرة تخص المرأة حملتها رسالة الملك بواسطة "الدوقة الأميرة" فهذا هو مايدعو إلى الإستياء والإستفزاز، فضلًا عن الخوف والقلق لما تحمله من طبخات مسمومة قابلة لتفعيل وترويج ماشَرَعت به سفيرة الشرّ من تهديم أسوار القيم والعادات الأسرية والإنسانية، بل الأنكى، أنّ ثمة زيارات عدة لمواقع مهمة أجرتها الدوقة بهدف تشجيع المرأة العراقية على المشاركة الفاعلة في المجتمع حسبما خطّطوا لها!، كما شملت لقاء السفير البريطاني لدى بغداد، والذي اكّد حرصه الحقيقي على تحقيق "المساواة للمرأة"ولاندري ماذا تعني المساواة ومع مَن تُساوى المرأة العراقية؟!! ترى أيّ من التشريعات الإسلامية السامية مرشّحة للتعديل والتخريب تلك التي تنوي بريطانيا استهدافها!

أما الفكرة الثابتة التي شدّدت عليها الأميرة صوفي تمثّلت بتقديم رسالة نُصحٍ للعراقيين حكومةً و شعبًا (بتحقيق قدرٍ أكبر من المساواة للمرأة و ضمان حماية حقوقها) مؤكدة(لاحظوا التأكيد) ان هذا الملف هو الذي سيحقّق إزدهار العراق و استقراره المستقبلي، عجبًا! (المساواة وحقوق المرأة)..!! اهم من الأمن والمحافظة على الدستور من التلاعب والاختراق!!

أليس من هوان الدنيا أن يتلقى بلد المقدسات والعلماء النصح من ربائب الغرب!!والله تعالى يؤكد حقوق النساء بقوله:{وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ}! البقرة ٢٢٨

أليس من المحزن أن تتلقى حكومتنا الأوامر من الغرب في تضعيف منظومتنا القيَمية التي حفِظت للإنسان بشكل عام والمرأة بشكل خاص حقوقه وماء وجهه الذي استقاهُ وانتهلَ عذْبهُ من نبعِ القرآن ونهج آل محمد "عليهم السلام"!!! أليس الله تعالى قد أكّدَ في كتابه الكريم احترام إنسانية المرأة وكرّمها كما كرّم الرجل وهو القائل:

{وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ}النساء ٧٠

أليس هو مَن حدثنا أنّ النوع الإنساني واحد {خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا} النساء ١- وأنّه لا فرق بين الذكر والأنثى في ميزان العدل الإلهي،{فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ}آل عمران ١٩٥- أليس قد بيّن الله "عزوجل" أنّ دور النساء لا يقلّ عن دور الرجال في مجال العمل وخدمة المجتمع وتبليغ الرسالة وهم في الأجر سواء بقوله تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}التوبة ٧١- فماذا بعد الحق إلّا الضلال!! مالكم كيف تحكمون!!

 

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك