المقالات

حديث الثلاثاء: الديمقراطية والأقتصاد..تعايش الأضداد..!


 

عمار طيب محمد العراقي ||

 

السؤال الابرز والأكثر الحاحاً في عقل كل مواطن عراقي، هو لماذا لا يحصل تغيير ؛رغم كل المطالبات والجهود المبذولة بهذا الصدد ؟ 

 ركز بعض  المهتمين بالشأن السياسي، حول الدعايات الموجهة المحترفة، التي بوسعها تغيير عقلية الناخب، عن طريق الخطاب الفئوي والطائفي، وأضاف اخرون؛ ان عدم التغيير سببه التزوير الكبير في الانتخابات ، وهو ما لا نستطيع اثباته او نفيه! 

الاقتصاد هو الطاغوت الجاثم على قلوب الشعوب، فمن خلاله يسيطر المتنفذون ،على عقول وأبدان الجماهير، وهو السبب الرئيس لعدم التغيير، رغم كل المحاولات التي بذلت وما زالت تبذل بهذا السبيل

 (لولا الخبز لما عبد الله)، الخبز هو الاقتصاد ومقدرات وقوت الجماهير، اذ من يسيطر عليه يستطيع ان يرضخ أشد الشعوب صلابة، وأكثرها تمسكاً بالحقوق والحريات.

الحاكم يملك الدولة، والدولة تملك كل شيء حتى الانسان، الاقتصاد بيد الحاكم بكل اشكاله وأدواته وتأثيراته، بيده الأموال والأسواق والمطارات والموانئ، والشعب عبارة عن موظفين لديه، يحركهم كيفما شاء، ومتى ما شاء.

 يقوم الحاكم بتسخير كل موارد الدولة لادامة حكمه، ويستخدم كل شيء في حملاته الانتخابية، وعلى رأسها الموظفين !، والتضييق عليهم من اجل ضمان تصويتهم لقائمته، اذ ما عرفنا ان  عديد الموظفين يفوق عن طاقة إستيعاب الدولة بعدة اضعاف ، مشكلين رقماً فلكياً ،وبضمان تصويت نصفهم على الاقل لقائمة الحاكم، عن طريق الترهيب والترغيب والوعد والوعيد، يقتل كل امل بأي تغيير او تعديل على موازين القوى السياسية الحاكمة. 

الخصخصة هي الحل لعتق الاقتصاد؛ من سيطرة هذا الغول الكبير، الخصخصة هي فلسفة اقتصادية حديثة، ذات استراتيجية لتحويل عدد كبير من القطاعات الاقتصادية والخدمات الاجتماعية، التي لا ترتبط بالسياسة العليا للدولة، من القطاع العام الى القطاع الخاص، وبهذا نضمن عدم استخدام المال العام، لخدمة مصالح أشخاص معينين من جانب، وفتح أفق جديدة للاقتصاد العراقي، عن طريق الاستثمار؛  وتحريك رؤوس الأموال الوطنية من جانب اخر. 

الدول يجب ان تركز جل اهتمامها بالامور الكبيرة  كالأمور السياسية والإدارية والأمنية والاجتماعية؛ التي ترتبط بسياستها العليا، ما عدا ذلك؛ فيمكن تأمينه عن طريق القطاع الخاص، لنصل الى الدولة الحارسة للفعاليات الاقتصادية، والمتدخلة عند الحاجة، لنفتح أفق جديد نحو نظام ديمقراطي حقيقي، لا يبتز مواطنيه ؛ويستخدم موارده لاستعبادهم، وتسخير كل طاقتهم وفعالياتهم، لخدمة حاكم مستبد ظالم.

شكرا

٢٣/٥/٢٠٢٣

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك