المقالات

حديث الثلاثاء:كونوا اوفياء لمن كانوا أوفياء لكم..!


  عمار محمد طيب العراقي ||   اختيار ممثلين للشعب أمانة، لا يصح الإساءة لها، أو التفريط بها، أو التجاوز عليها، وهذا هو فحوى القسم الذي يؤديه النائب المنتخَب، العمل السياسي واحد من أشرف ميادين العمل الأنساني، وينطوي على تضحيات كبيرة ومخاطر اكبر، ينبغي أن يتحملها المنخرطين في هذا الميدان المعقد.. الميدان السياسي؛ يتطلب نوعا من الرجال والنساء، يضعون الوطن والمواطن بين طيات أضلاعهم، وفي حدقات عيونهم.  مع شديد الأسف فإنه وكما هو في كل مكان من العالم، يوجد من هو صالح؛ وقبالته يوجد الطالح, وفي أغلب الأحيان فإن الصالح تتم محاربته، حتى في داخل تنظيمه السياسي، من قبل الطالحين المفسدين, بهدف ازاحته ليخلو لهم الجو! ويحدث هذا في بيئتنا السياسية العراقية أيضا، ولكن على نطاق واسع.! المشكلة لا تقتصر على ذلك, بل أن المشكلة الأكبر؛ هي ان الشخص الصالح، وبعض هؤلاء الصالحين من خيرة السياسيين، نالهم كثير من التشكيك والتسقيط، والمحاربة والشتم والإقصاء؛ من قبل المجتمع الشعبوي البسيط الذي يتبع سياسة توجيه التهم الجاهزة المطلقة للكل، "كلهم حرامية"ما يسبب له احباطا كبيرا, ويسبب له انعزالاً وشبه مقاطعة من أهله وبيئته المجتمعية، والنتيجة, هي مغادرة الجيدين والصالحين.. ما أدى ويؤدي؛ إلى تقلص عدد الصالحين في العمل السياسي. وجهة النظر الشعبوية في تقييم السياسي, وما فيها من بساطة وانفعالية عاطفية طاغية, مع عدم تمحيص للمعلومات؛ كانت سببا رئيساً وكبيرا في إقصاء الصالحين؛ من أي عمل سياسي منتج، ولذلك بدت الصورة وكأن الغلبة للفاسدين المفسدين الفاشلين..بمرور الزمن, سيسيطر الفاسدين المفسدين؛ على أغلب ادوات ادارة الدولة, وقوى عود هؤلاء، وتحولوا الى ذئاب مفترسة،تسلب من المواطن حتى إمكانية النقد والتقييم, بل سيُقطع لسانه و"لسان الخلفوه"؛ إذا تكلم بسوء عن المفسدين والسيئين !!  قرأت في كتاب من الأثر القديم؛ أن عبد الله بن الزبير توصل إلى امرأة عبد الله بن عمر - وهى أخت المختار بن أبى عبيدة الثقفى - في أن تكلم زوجها عبد الله بن عمر أن يبايعه. فكلمته في ذلك، وذكرت صلاته وقيامه وصيامه، فقال لها: أما رأيت البغلات الشهب التى كنا نراها تحت معاوية بالحجر إذا قدم مكة؟ قالت: بلى، قال: فإياها يطلب ابن الزبير بصومه وصلاته!  كثير من السياسيين عندنا في العراق، وبعضهم في الإطار التنسيقي "ربعنا" الذين دفعناهم بتضحياتنا وبدمائنا، يطلبون (البغلات الشهب), وهذا واضح ولا يحتاج إلى دليل أو شاهد؛ لكن الذي يبعث على العجب (وما عشت اراك الدهر عجبًا)؛ هو أنهم على صنفين: صنف فاسد ويعرف أنه فاسد، لكن بالنهاية (محترم نفسه) و"خانس" لا يثرثر باسم النزاهة ولا ينظر بعنوان القيم والمبادئ، وصنف آخر فاسد؛ ولا يعترف أنه فاسد، فتراه (يشفط) مال الله ليلًا؛ ويتخم الآذان بمقولات نظافة اليد نهارًا، ويعتبر الدولة "مجهول مالك" يأخذ منها كما يشاء، وكيفما يشاء، ومتى ما شاء!! الإطاريون مطالبون بمراجعة لمسيرتهم، وبتقييم أدائهم، والإيفاء بتعهداتهم لجماهيرهم، وإلا فإن شعب الوسط والجنوب ليسوا "قشامر"، ولا يرضون أن يبقوا محرومين الى الأبد، فيما ثرواتهم توزع بـ"الهبل" وبلا وجع قلب الى شركاء الوطن، هم ليسوا اوفياء لهذه الشراكة المقدسة.. شكرا.. ٩/٥/٢٠٢٣
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك