المقالات

ما تبقى له من وقت..!

980 2023-02-22

حمزة مصطفى ||

 

طلبت عائلة الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر "98 عاما" إحترام خصوصيته "لما تبقى له من وقت". العائلة وفي بيان لها أعلنت أن كارتر الرئيس المؤمن على طريقة صديقه الرئيس المصري الراحل أنور السادات الذي أطلق نفس التسمية على نفسه غادر المستشفى الذي يعالج فيه لأنه يريد بقاء ماتبقى له من وقت بين أفراد عائلته, وينبغي إحترام خصوصيته. وكارتر الذي يعد أقدم رؤساء أميركا الذين مازالوا على قيد الحياة هو الثاني عمرا بعد هنري كيسنجر "100"وزير الخارجية الأميركي الأسبق والذي هو أقدم وزراء خارجية العالم أجمع. الأعمار بيد الله ومن واجب الجميع إحترام خصوصية كبار السن ممن باتوا يتنافسون على لقب ليس الأقدم الباقي حيا بل على حيازة لقب عميد البشرية. كيسنجر الجمهوري  لاتربطه علاقة مع كارتر الديمقراطي ولم يعملا معا لكنه أكمل مابدأه كيسنجر الذي ينافس الآن على حيازة لقب الأكبر عمرا  في العالم. فمالم تطلع لنا صفح عجوز  في مجاهل أفريقيا أو في إحدى مناطق سيبريا ممن ينوف عمرها على المائة والثلاثين عاما فإن كيسنجر هو عميد البشرية. وكيسنجر هذا هو مهندس الإنفتاح الكبير على الصين أوائل سبعينات القرن الماضي وبعدها بسنوات قلائل مهندس دبلوماسية "الخطوة خطوة"  التي أفرغت إنتصار حرب تشرين عام 1973 من كل محتوياتها "الهابطة منها والصاعدة" طبقا لتوصيفاتنا هذه الأيام, لكنها مهدت لما فعله بعد سنوات كارتر على صعيد معاهدة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل.

وحتى ينفد الوقت المتبقي لكل من كسينجر الذي يحمل على كاهله 100 لم يقض منها يوما بالبر والتقوى بل بالدسائيس والالاعيب لاسيما تأثيره الواضح على السادات, وكارتر الذي ينقص كيسنجر بعامين  فإن صلواته ودعواته بوصفه مؤمنا إنجيليا كانت لصالح إسرائيل. فكارتر هو الذي أجبر السادات على التنازل أثناء المحادثات الثلاثية (السادات, كارتر, بيغن)  التي جرت في منتجع كامب ديفيد والتي أسفرت عن توقيع تلك المعاهدة عام 1978. كارتر الذي خطف جائزة نوبل للسلام مناصفة مع بيغن والسادات جراء "دكته الناقصة" تلك أكمل وهو الديمقراطي ما نسجه عبر سياسة الخطوة خطوة الجمهوري هنري كيسنجر حقق للكيان الصهيوني كل مايريده في وقت لم يقدم مجرم مذبحة دير ياسين مناحيم بيغين أية تنازلات في مقابل ذلك. والدليل على تنازلات السادات المهينة هي سلسلة الإستقالات لوزراء خارجيته. فمصطفى فهمي إستقال قبيل التوجه الى كامب ديفيد, وبينما عرض السادات المنصب على محمد رياض فقد  إستقال بعد 6 دقائق من تعيينه وزيرا للخارجية. أما محمد إبراهيم كامل  الذي رافق السادات الى هناك فقد إعترض من هناك  وأعلن إستقالته من كامب ديفيد وعاد الى مصر ليؤلف كتابه المعروف "السلام الضائع في كامب ديفيد". مات السادات بعد سنتين ومات مصطفى فهمي ومحمد رياض ومحمد إبراهيم كامل ومصطفى خليل رئيس الوزراء الذي بقي مخلصا للسادات ومات بيغن وشامير ورابين وبقي كارتر, ولا نعرف كم تبقى له ولكيسنجر من وقت.

 

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك