المقالات

ما لفرق بين العربي والناطق بالعربية؟!


د.علي المؤمن ||

 

   بعيداً عن العصبيات القومية والعرقية والطائفية، والحساسيات التاريخية؛ نطرح سؤالاً علمياً، سبق أن تناول الإجابة عليه بعض اللغويين والمحدثين والفقهاء والنسابين والمؤرخين، فضلاً عن علماء  الانثروبولوجيا والاجتماع واللغة، القدماء والمعاصرين، وكان لكل منهم زاوية نظره، وفق المدخل العلمي الذي يختص به.

   ويتمحور السؤال حول الفرق بين المنتمي جينياً الى قومية معينة وبين المتكلم بلغة هذه القومية وهو ينتمي الى قومية أخرى، وبشكل أخص؛ بين العربي الأصيل، أي المنتمي الى القومية العربية جينياً وبين المنتمي الى قومية أخرى، لكنه ترك لغته وصار ناطقاً باللغة العربية.

   أما مدخلي هنا فهو انثروبولوجي، يتعلق بتبعات الاستحالة اللغوية إنسانياً وثقافياً وسياسياً، وما إذا كانت الاستحالة اللغوية تنتج استحالة قومية وعرقية، بمعنى تحول الجماعات اللغوية الى جماعات قومية تلقائياً، أو بمعنى آخر انخراط الجماعات المتحولة لغوياً في نسيج قومي جديد يتبع اللغة؛ بوصف اللغة منظومة ثقافية، وليس مجرد كلام ملفوظ هدفه التفاهم والتواصل بين البشر. 

   وينطبق منطوق سؤال المقال على كل أنواع المستحيلين لغوياً، أي الأفراد والجماعات والشعوب التي تحولت لغوياً الى لغة أخرى غير لغتها القومية، سواء بفعل الغلبة الاستعمارية أو الغلبة الثقافية أو التعليم أو الهجرة أو التزاوج وغيرها من الأسباب.

   مثلاً؛ هل أصبح المكسيكيون والارجنتينيون وسكان أمريكا الجنوبية أسبانيين، بعد أن باتوا ناطقين بالأسبانية؟ وهل صار البرازيليون برتغاليين بحكم اللغة؟وهل تحول الأمريكيون، بكل شعوبهم وقومياتهم المحلية والأوروبية والآسيوية والأفريقية، الى انجليز، بحكم تحولهم الى ناطقين بالانجليزية؟ وهكذا بالنسبة للكنديين والاستراليين والنيوزلنديبن والنيجيريين والويلزيين الناطقين بالانجليزية.  

   وإذا اقتربنا من الشعوب الشرق أوسطية وطرحنا السؤال نفسه؛ هل بات الفيليون كرداً وعرباً لأنهم انقسموا بين ناطق بالعربية وناطق بلهجة كردية؟ وهل أصبح الآذريون فرساً وأتراكاً لأنهم انقسموا أيضاً بين ناطق بالفارسية وآخر ناطق بلهجة تركية؟ وهل باتت الشعوب الأوروبية التي تمثل 80 % من سكان تركيا الحالية أتراكاً بحكم اللغة؟

   ويندرج في هذا السياق أيضاً سؤال حساس مماثل؛ هل أن "السادة" (ذرية رسول الله) المهاجرين الى البلدان الأخرىً منذ مئات السنين، وباتوا يتكلمون الفارسية والهندية والتركية والاندونيسية والأمازيغية والكردية؛ لم يعودوا عرباً، واستحالوا فرساً وهنوداً وأتراكاً وكرداً؟

   وهنا نصل الى سؤال المقال: هل الشعوب السومرية والبابلية والفيلية والأمازيغية والنوبية والفارسية والكردية والتركية، التي تركت لغتها وباتت تنطق بالعربية، بفعل الفتوحات الإسلامية والاندماج بالعرب على مر مئات السنين؛ باتت عربية من الناحية القومية والعرقية، أم أنها مجرد شعوب ناطقة بالعربية ولم تستحيل قومياً، وتظل تحمل سماتها القومية؟ وهل القواعد الانثروبولوجية والثقافية واللغوية التي تنطبق على شعوب العالم الأخرى المتحولة لغوياً، هي نفسها تنطبق على المتحولين الى اللغة الغربية، أم أن القواعد هنا تختلف، بالنظر للتعريفات المختلفة للعربي والعربية؟  

   هذه الأسئلة مطروحة للنقاش هنا على مدار ال 48 ساعة القادمة، مع رجاء أن تكون الإجابات والتعليقات موضوعية، وبعيدة عن العصبيات القومية والطائفية. وسأنشر إجابتي لاحقاً، في إطار مقال منهجي بإذن الله.

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.38
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك