المقالات

هل يوجد شرف خصومة عند الأراذل؟ّ!  


نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

كل الأمم المحترمة وضعت قوانين سواء كان مصدرها من الأديان السماوية أو من الايدولوجيات الوضعية في احترام الانسان كمخلوق بشري مصان الكرامة، لذلك هناك حقيقة تربينا عليها منذ طفولتنا في الصفح عن من يسيء إلينا من مصدر قوة وليس بسبب الضعف، الله عز وجل بالقرآن الكريم يقول في الآيه ٢٥ من سورة فصلت { وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ}.

الإمام علي ع أيضا وضع لنا قاعدة مهمة في التعامل مع الأصدقاء، أحبب حبيبك هوناً ما ، عسى أن يكون بغيضك يوماً ما، وأبغض بغيضك هوناً ما ، عسى أن يكون حبيبك يوماً ما.

لذلك للخصومة شرف لا يعرفها إلا الفرسان ومواقف لا يقفها إلا الرجال الذين امتلأت رؤوسهم بالمروءة والشيم والاخلاق الكريمة والمواقف النبيلة والحميدة، قالت العرب بالجاهلية،  كن شريفا بنفسك إذا كنت ترغب في الإنضمام مع الشرفاء، المطلع على الإرث الأدبي والاخلاقي سواء من كتب الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وآله وأحاديث آل بيته الكرام مفسري وشارحي شريعة الإسلام إلى أمة الإسلام والبشرية جميعا لايستغرب 

 ولايندهش كل الدهشة، لأنه مطلع ويعرف  أن للخصومة شرفاً، وأن شرف الخصومة من ثوابت القيم العربية في الجاهلية والإسلام، وهناك حقيقة إذا انعدم هذا الثابت المهم في شرف الخصومة وفقدت الخصومة شرفها فلن  تجد لخصومة نهاية، وتبقى المشاكل عالقة ونار الخلاف مستعرة تحول حياة الناس الى جحيم وهذا البلاء قد اصاب شعوب العرب في عصرنا هذا بشكل عام وشعب العراق بشكل خاص، وابتلينا ان عدونا الأساسي فلول البعث وهابي فاقدوا ابسط مقومات الاخلاق والقيم والشرف بكل انواعه، عندهم الكذب والبهتان والافتراء من الاعمال المستحبة والواجبة حسب معتقدهم الآيدولوجي البعثي الوهابي، المتابع الى ما تكتبه الفيالق الاعلامية لفلول البعث وهابي رغم انهم يرفعون شعارات انصاف الناس والعدالة لكن واقعهم الفعلي على الارض ينافي ذلك بشكل تمام، لذلك على فلول البعث وهابي عندما يتهمون ضحاياهم ويقولون عنهم  بأن ماعندهم شرف خصومة، اقول الى هؤلاء الأراذل من باب التذكير الذي  يعتبر نفسه مهنيا وينتقد تصرفات الطرف الذي يعاديه،  على هؤلاء البعثيين الوهابيين عليكم يجب ان توقفوا  اساليبكم النتنة وبعدها  تكلموا عن شرف الخصومة.

شرف الخصومة بواقعنا العراقي بات لاوجود له للاسف، يفترض هذا الشرف  يتحلى به الاعلامي والمدون والساسة والقادة ومؤسسات الدولة وشيوخ الدين والقبائل والطبقات المثقفة، لنعيد الذاكرة قليلا الى الوراء عمل شركاؤنا بالوطن من اراذل فلول البعث وهابي على 

‌‎توظيف كل شي بدناءة والطعن والمتاجرة بالاعراض والشرف  بدون ادنى احترام لانسانية الشخص فقط، لنتذكر حادثة متاجرة طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية بفرج صابرين الجنابي وكيف تبناها ووضعها في بيته عندما تم عرض مقاطع فيديو لها وهي تصرخ من شدة آلم وقالت جندي رافضي عراقي قام في اغتصابي، نقل لي صديقي كان قائد الفرقة الخامسة في ديالى بزمن القوات المحتلة، يقول وقعت مواجهة بيني وبين مجموعة ارهابية وقدمت شهداء واسرت مجموعة منهم بالتحقيق معهم اعترفوا انهم مرتبطين مع شخصيات بالحكومة العراقية وسجلت لهم سي دي، بعد ساعة جاء دورية من قوات الاحتلال لاخذ الاسرى حال وصول القوات المحتلة بدأ صراخ الاسرى من فلول البعث وهم يكررون مصطلح بليز بليز مستر وهم يبكون الجنود والضباط ناكونا هههههه شر البلية مايضحك، تصوروا معلميهم كيف يكذبون عندما تصل قوات الاحتلال لأخذهم الى مراكز الاعتقال المخصصة لهم، لذلك بات  التسقيط هي سمة ملازمة لفلول البعث وهابي  واتباعهم من اعلاميين وقنوات، رحم الله المهنية  وشرفها فقد ماتت وتم دفنها، يقول الإمام علي ع (أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّا قَدْ أَصْبَحْنَا في دَهْر عَنُود، وَزَمَن كَنُود، يُعَدُّ فِيهِ الُمحْسِنُ مُسِيئاً، وَيَزْدَادُ الظَّالِمُ فِيهِ عُتُوّاً، لاَ نَنْتَفِعُ بِمَا عَلِمْنَا، وَلاَ نَسْأَلُ عَمَّا جَهِلْنَا، وَلاَ نَتَخَوَّفُ قَارِعَةً حَتَّى تَحُلَّ بِنَا).

نعم قالها الفيلسوف العظيم الإمام علي بن أبي طالب ع قبل أكثر من ١٤٠٠ عام وكأنه يعيش بيننا اليوم، عالم منافق ظالم متجبر فاقد للانسانية والعدالة والأخلاق والشرف بكل معانيه، ياسادة ياكريم ‌‎نحن أمام ظاهرة من الارتزاق والسقوط الأخلاقي غير المسبوق منذ تولي البعثيين الااذل للحكم بالعراق عام ١٩٦٣ في انقلابهم المشؤم ضد الزعيم الوطني عبدالكريم قاسم والى يوم سقوط صنمهم النتن في يوم التاسع من نيسان عام  ٢٠٠٣ وفي سنوات ارهابهم من يوم سقوط صنم لاتهم والى يومنا هذا 

مهما تحدثنا عن جرائم واكاذيب فلول البعث وهابي لانستطيع احصائها،  لم يكن خصامنا مع اراذل فلول البعث وهابي خصام شخصي ابدا ولو كان شخصي لصمتت،نحن نخاصم فيالق اعلامية متمرسة  في الكذب  مجرمين  لم تبقون موفقة إلا وعملوها، مضاف لذلك نحن أيضا نقف ضد الكثير من ساسة احزابنا الذين تورط الكثير منهم ومن حواشيهم في سرقة المال العام واجبار المواطنين على دفع الرشاوي لتمشية معاملاتهم، وشراء المناصب والتعمد في إذلال المواطن وترك الناس تواجه الموت بدون أن يتم إلزام المستشفيات في عمل العمليات الجراحية إلى مرضى القلب وغيرها داخل المستشفيات الحكومية وعلى حساب الدولة وليس في العيادات والمستشفيات الخاصة، يوميا يتم إرسال آلاف المرضى للهند وتركيا للعلاج الدولة العراقية تدفع ملايين الدولارات وكان ولازال من الممكن التعاقد مع أعظم أطباء الهند الجراحين بمبلغ شهري لايتعدى عشرة الاف دولار فقط  يأتي الدكتور الجراح للعراق بعظمة ولحمه لعمل عمليات جراحية داخل مستشفى حكومي عراقي، مضاف لذلك الروتين القاتل في التعامل مع المواطنيين في دوائر الدولة، نكتة صحة الصدور بدوائر الدولة العراقية هذا صحة الصدور يأخر المعاملة سنة كاملة حتى يأتي صحة الصدور، المسؤولين أصحاب القرار يرفض سماع المواطن ويرفض قبول الحلول المقترحة ويتعمد أن يتغابى أو يظهر نفسه جاهل، حدثت قضية معي سبق أن أشرت لها مراة عديدة، رئيس مؤسسة السجناء الوزير السلطاني لايميز بين وجود ٧٥٠٠٠ الف أسير عراقي ومابين معارضين عراقيين ضباط وجنود رفضوا القتال مع جيش الطاغية صدام الجرذ بحجة أنهم عسكر أو دخلوا للسعودية قبل الانتفاضة رغم أن هؤلاء لديهم ملفات بالامم المتحدة والمعروف الأسرى لديهم أوراق صليب احمر فقط، تصوروا العدد كان ١٢٠٠ منهم ١١٩٦ اضطروا للكذب لكي يحصلوا على حق شمولهم بقانون المؤسسة بشمول  سجناء رفحاء بالقانون وبقينا نحن أربعة أشخاص فقط قلنا أننا دخلنا قبل هذا التاريخ ومن تلقاء انفسنا، اكن كل الاحترام والتقدير للأخ الدكتور السلطاني وأسأل الله عز وجل أن يدير الزمن ويضعه بنفس الموقف الذي انا به، بكل الأحوال لو كان هناك شرف خصومة لكان لدينا شرف اختلاف، نسأل الله عز وجل أن يتحلى الساسة والفيالق الإعلامية والطبقات المثقفة في التحلي في التمسك بالقيم وفي شرف الخصومة والاختلاف.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

5/12/2022

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك