المقالات

مواصفات قادة الإصلاح..والرد على الهاتف..!

1100 2022-10-20

قاسم العجرش ||

 

في أغلب النقاشات حول مستقبل العراق؛ في ظل ما شهدناه في التسعة عشر عاما المنصرمة،  يُطرح دائما السؤال التقليدي: أي حراك سياسي يناسب هذه المرحلة؟

الجقيقة أن لتلك النقاشات خلاصة مفادها، أن ما يناسب هذه المرحلة هو إطلاق حراك سياسي قادر على أن يتحرك بحيوية ونشاط داخل زوايا مثلث الإصلاح، فماذا يقصد بزوايا مثلث الإصلاح؟!

لقد اخترتُ استخدام عبارة التحرك داخل مثلث بدلا من العبارة الشائعة التي تتحدث عن التحرك داخل دائرة العمل السياسي، وذلك بسبب الرغبة في تجنب عدم تدوير المصطلحات.

 إن هذا الحراك يجب أن يمتلك من الشجاعة والقدرة ـ وهذه هي الزاوية الأولى في مثلث الإصلاح ـ  ما يكفي لتسويق ما تم إنجازه من طرف النظام الذي تشكل منذ زوال نظام صدام، بشرط أن لا يدخل ذلك التسويق في إطار ما عهدناه من تطبيل وتصفيق لدى بعض داعمي الأنظمة الحاكمة.

إن تسويق المنجزات الذي أقصد هنا هو ذلك التسويق الإعلامي والسياسي الذي يمتلك مصداقية لدى المواطن، والذي يشجع في الوقت نفسه، النظام السياسي القائم على القيام بالمزيد من الإنجاز.

الزاوية الثانية في مثلث الإصلاح، والتي لا تقل أهمية عن الزاوية الأولى، فتتمثل في القدرة والشجاعة على كشف ونقد ما يقع من خلل، ولكن بشرط أن لا يكون ذلك النقد يهدف بالأساس، إلى تعرية المسؤول عن ذلك الخطأ، وإظهار عجزه أو إظهار عجز النظام.

النقد يجب أن يهدف بالأساس، إلى معالجة ما يقع من خلل، ومن المعروف أن معالجة أي خلل؛ لابد أن تسبقها عملية الكشف والتشخيص..

الزاوية الثالثة وهي الأهم، تتمثل في قدرة هذا الحراك، على أن يشكل قوة اقتراحية ناصحة، تنصح وتقدم المقترحات، لتصحيح ما يتم كشفه من خلل، مع الاستعداد للمساهمة الفعالة مع كل المعنيين في إصلاح ذلك الخلل.

إن الاكتفاء بتسويق المنجزات ـ وهذا ما تقوم به القوى السياسية التقليدية المتصدية، لن يؤدي إلى إصلاح حقيقي، وإن الاكتفاء بالنقد وهذا ما تقوم به المعارضة التقليدية أو القوى السياسية الناشئة، لن يؤدي هو كذلك إلى أي إصلاح.

إن الإصلاح هو عملية أكثر تعقيدا، وهي تحتاج إلى الجمع بين تسويق ما يتم إنجازه تشجيعا للمزيد من الإنجاز، ونقد مكامن الخلل وكشفها سعيا لمعالجتها، هذا فضلا عن تقديم النصح والاستعداد للتعاون مع الجميع لمعالجة ما يتم رصده من خلل.

هذه هي زوايا مثلث الإصلاح، وهي تحتاج إلى حراك سياسي غير تقليدي، يؤسس لما يمكن تسميته بأسس "صناعة المستقبل"، ولأنه من المعروف أن الإصلاح لا يمكن أن يتم بدون مصلحين، فمن هنا فإن هذا الحراك بحاجة إلى قادة مؤسسين، يمتاز كل واحد منهم بالمواصفات التالية :

·        أن لا يكون في ماضيه أي شبهة فساد أو تزلف أو تطبيل.

·        أن لا يكون فسجله السياسي مشوبا بالخضوع للأجنبي المحتل أو لأجندات التحالفات الدولية والعربية والأقيمية المشبوهة.

·        أن لا يكون من السلبيين أو المثبطين أو المكتفين بالتفرج على ما يجري في البلد من أحداث دون أن تكون له أي ردة فعل.

·        أن يمتلك شجاعة التثمين والنقد والنصح وأن تكون لديه قوة اقتراحية.

·        أن يؤمن بإستحقاقات الدماء التي أهرقت على مذبح حرية وإنعتاق العراقيين من نظام القيح الصدامي، او تلك التي جابهت وتجابه ببسالة الإحتلال الأمريكي والإرهاب الداعشي الوهابي.

·        ان يؤمن بأن الماضي المؤلم بكل إنزياحاته الزمانية والمكانية، هو دروس وعبر لكيفية صناعة المستقبل، ولا ينبغي أن يكون الماضي معطلا لصناعة المستقبل.

كلام قبل السلام : نقطةاخيرة.. الدعاة الى الإصلاح ، هم دعاة الى دولة العدل الإلهي بالضرورة..قولا وفعلا وسلوكا وعقيدة وإنتماءا..يعني يالجلفي ؛ يعرفون الله قلبا وقالبا ولسانا، مو مثل هذا السياسي اللي اتصلت عليه مساء امس وما رد عليه..!

سلام..

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك