المقالات

زمن الطليان..!


إياد الإمارة ||

 

قد أتفق -نسبياً- مع بقية الأخوة  بأن إستخدام مفردة "طلي" غير مناسبة، أو قد تكون غير شرعية من زاوية ما، أو خادشة للحياء، على إعتبار ضرورة الإرتقاء بلغة الخطاب لأن ذلك قيمة إجتماعية واخلاقية وشرعية مهمة، لكني وقبل الدخول في صلب الموضوع بإختصار أُسجل الملاحظات التالية:

١. واقع خطابنا اليومي الرسمي وشبه الرسمي مليان "متروس" بمفردات اسوأ بكثير من مفردة "طلي"!

ستر الله على هاي المفردة..

الدينيين والسياسيين والمثقفين في حواراتهم وخطاباتهم وكتاباتهم -البعض منهم- يشد أوربي  ويظل يغرد!

يعني هم لا نحمة زايد.

٢. نسينة سماحة الأخ "عگروگة" أو الحجي "الوصخ" أو فوج كامل لمكافحة الدوام تأسس عراقياً بإمتياز؟

اكو شيء يخدش الحياء أكثر من هاي المفردات، وهاي الإستخدامات، وهاي الشكولات؟

طلي لو عگروگة؟

طلي لو الوصخ؟

طلي لو فوج مكافحة الدوام؟

وخل نتذكر انه "الطلي" المقصود چان ورة هاي الشغلات كلها.

٣. وضع العراق هذا هسة شنو؟

أريد أسألكم بالله تبارك وتعالى؟

احنة بيا وضع، شنو واقع حالنا، ووين رايحين؟

اكو واحد عاقل يقبل بهيچ وضع، فكيف بمَن "ماشي" بينة لهيچ وضع؟

طلي أبن طلي أبن طلي من آل طليان لو لا؟

أرجع إلى صلب الموضوع بإختصار واحچي على زمن الطليان..

طبعاً ما مقصود بالطليان الإيطاليين، ابداً .. المقصود هو "الطلي"بالمعنى الخاص بذاناته وصوفه والتمعمع مالة، وهو إستخدام في غير محله لأن بعض الجماعة "حشا الطلي" ولازم نوصفهم بوصف اسوء من هذا بكثير..

أي وداعتكم اكو جماعة "حشا الطلي" لأنهم أضل سبيلاً من الأنعام!

مو رب العالمين يگول:"أضل سبيلا"؟

منين أضل سبيلا؟

من الأنعام يعني من: الطلي، الحمار، الثور، البغل، .... الخ.

عمي اكو "وادم" عدنا اسوء من الممسوخات القردة والخنازير..

ولو اريد أعدد بعض السوالف الي صارت بينة وهي كثيرة جداً تحتاج إلى مساحة واسعة "جداً"، اعددها وأگول: أكو غير البهائم تسوي هيچ؟

والله اكو سوالف البهايم ما تسويها.

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك