المقالات

السلم الاهلي في العراق


علاء الزغابي ||

 

مصطلح اجتماعي سياسي صار يتردد على مسامعنا كثيرا. وهو وقف كافة اشكال الاقتتال والنزاعات وكل انواع التحريض على العنف والقتال، كما يدعو لنبذ الكراهية ونشر قيم التسامح والسلام والامان في البلاد .

تحذيرات متواصلة من القوة السياسية في الساحة ورفضهم المتواصل لزعزعة السلم الاهلي! من المسؤول عن تعزيز السلم الاهلي في العراق برايك ؟

ان الاحداث المتسارعة في العراق ابتداءا من سقوط الصنم سنة  2003 وما رافقه مع الاحتلال والاختلال البنيوي والوظيفي وعدم استيعاب طبيعة المجتمع العراقي، وصولا الى ما حدث في المحافظات الغربية  ودخول داعش اليها والتغير الديموغرافي الذي تسبب بها تنظيم داعش، وتهجير كثير من المناطق من سكانها الاصليين ، كما حدث للتركمان في تلعفر وكركوك والمسيحين والشبك في نينوى والايزيدين في سنجار، حتى مرحلة اعلان الفتوى المباركة التي اطلقها راعي السلم الاهلي وصمام امان العراق اية الله العظمى السيد علي السيستاني، هبت امة الحشد لدحر كل مايتسبب بزعزعه واستقرار وطننا العزيز .

ان من اهم العوامل التي تؤدي دورها الى اعادة لم الشمل وتحقيق سبل التعايش السلمي وضع خارطة طريق لاعادة بناء العراق، اتباع استراتيجية فاعلة من التعليم والتعلم وتربية جيل ناشىء يعتمد مبدأ التسامح وقبول الطرف الاخر.

ان التمييز وخطاب الكراهية ضد جماعة او فئة معينة احد اسباب عدم التعايش او قبول الاخر، وهذا ما تعتمده بعض الجهات السياسية للاسف ولمصالح شخصية على حساب المجتمع، وحتى بين المكون الواحد تخاطب بمعسكرين او بنحو التحديد ما تواردته اغلب منصات التواصل الاجتماعي مؤخرا معسكر الحسين عليه السلام ومعسكر يزيد ابن معاوية، وهنا السؤال من الذي يمثل هذا المعسكر ومن الذي يمثل ذاك ؟

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك