المقالات

ما كشفته الأزمة السياسية الراهنة..!


  رسول حسن نجم ||   جميع العراقيين بما فيهم السياسيين يعلمون بأن هناك حساسية مفرطة بين السيد الصدر والسيد المالكي ، ولم يتقدم طرف سياسي أو غيره لمعالجة جذورها من الأساس ، بل تركت معلقة لعامل الوقت ظنا منهم بانه كفيل بحلها ، الأمر الذي زاد في تفاقمها ، وأدى سحب السيد قاسم الاعرجي من الترشح لرئاسة الوزراء واستبداله بالسيد محمد السوداني الى انفجارها كونه محسوب على السيد المالكي، وهي خطوة عدّها السيد الصدر استفزازية. ولأن الديمقراطية في العراق وُلدت في ظرف إستثنائي بمخاض عسير وتحت وطأة الاحتلال الأمريكي فلم تصل بعد حتى للفتوة بل هي ماتزال في مرحلة المراهقة إن لم تكن دون ذلك ، كما إن شخصنة المشكلة ألقت بظلالها الثقيلة على السياسيين وجماهيرهم.   والمطلوب اليوم إبداء المرونة في الطرح السياسي وعدم التشنج  وهي خطوة اولى في طريق نزع فتيل الأزمة طالما ان الخطاب الأخير للسيد الصدر أبدى تغيرا واضحا في ثنائه على الحشد الشعبي كما انه يعلم كل العلم بأن دعوته للانتخابات المبكرة تعني سحب المتظاهرين وإنعقاد مجلس النواب في أجواء آمنة والرجوع الى التفاهمات بين الكتل الشيعية والسنية والكردية وستُفضي الى تشكيل حكومة (حتى وإن كانت مؤقتة)، لاسيما وانها حضيت بتأييد من الحاج العامري المفوض من قبل الإطار وآخرين، وهي طريق للتهدئة وايجاد الحلول الحقيقية للمشاكل  بين كل المكونات. كما لابأس بإسناد فكرة (الكفيل الضامن) الى المرجعية العليا الشريفة لكل الأطراف السياسية وليس لطرف واحد.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك