المقالات

"سلام فرمنده" أهدتني حسنة..


كوثر العزاوي ||   نظراتها ودمع عينيها كانت شواهدُ حالها، لم أسألها..لأنّ العيون على القلوب شواهد فحبيبُها لكَ بيّنٌ وبغيضها..ورغم روعة المشهد الذي حلَلْنا فيه ومافيه من النفحات وأسم المهدي مدوّيًا بلحنٍ الملكوت، إلّا أنني خمّنتُ انها تعيش الغربة! غربة المبادئ، ووحشة القيم، ككلّ حرّة لاتجيد التملّق في مجتمع يجذبهُ هشاشة المظهر وخفّة الروح ولطافة القول وذلاقة اللسان، ومَن يعتمد الأنبهار بغير مفاخرِ حيّهِ لمجرد البريق!، ترى مالذي جاء بك يا.....} دنوتُ منها ببشْرِ العارِف بحالها، وكذا ابتَسَمت هي أيضا، ابتسامة المُدقعِ للعزاء! وشيئًا فشيئًا، دنوت منها، سلّمتُ عليها، ردّت السلام وأخذَت يَدِي بكلتَي يَديها وشدّت عليهما. وبدوري بادلتها القبض بلطفِ، إيذانًا بتوافق الإحساس والارتياح لبعضنا، وبلا مقدمة قالت: هل تقبليني صديقة؟ أجبتها: بالتأكيد  بكل سرور وآمل أن أروقَ لكِ، ابتسمت وكلها سكينة وهي تقول: سوف لم تروقي لي وحسب، إنما  كلّي حاجة لكِ ثم أردفت: وأنا أحدّقُ فيك كأنّي وجدتُ فيك نفسي التي أضعتها منذ أعوام ثلاث، أو كأني عثرت على ماينقصني، وها أنا ألتمس فضلك بمنحي وقتا لأكون معك في إحدى زوايا الكرنفال قبل بداية ترنيمة العشق ، قلت لها: لاضير وليس ثمة مايمنع، وماأجملها من وقفة ودٍّ في دوحة كرنفال الشوق وكلانا يرسل عبر الاثير زفرة ودمعة!.. وفي غمرة تبادل الودّ، أحسست بتسارع نبض قلبي متجاهلة ما خالجني من غمّ وأنا أرى قطعة مني بعد هجرٍ من الزمن، تعسّفًا صدر منها بحقي لا لسبب سوى سوء الفهم الذي جعلها تتسرع في اتخاذ قرار هجراني والنأي بكل جميل وبرّ ومعروف وو..، ولكني سرعان ما قطعتُ تأمّلي، ولأني لم أرغب في إفساد رونق الحضور فقلت ملاطفة: دعينا نبرح المجاملات فالوقت يمر مرّ السحاب، ولننتهز الفرصة لنتعرف على بعضنا من جديد، هاتي ماعندك وكلي آذان صاغية وقلبٌ يتّسع، أطرقت برأسها هنيهة ثم قالت: أظنكِ تعرفينني حقّ المعرفة ولكنّك تجاهلتِني، أليس كذلك؟ ابتسمتُ وأطرقتُ برأسي، ولكن الفرق بين الإطراقتين، انني شعرت برغبة في البكاء لحظةَ مرور شريط ذكرى  مابيننا من حبّ وعلاقة إلهية إيمانية لايليق بها إلا الثبات والدوام، وبعد تنهيدة بالكاد أدفعها مع زَفرة حرّى قلت: نعم أختاه! اتذكّر يوم جمعني القدر بك وأيّة وُصلةٍ تلك التي جمعتنا وأيّة مناسبة قد وحّدَت مشاعر التوافق بيننا، نعم.. فوالله! إنها يد الغيب تلك القوة الخفية! ولم يكن دخل لنباهةٍ أو فطنةٍ منّا، وعلى حبّ وليّ الأمر التقينا ولذات السبب افترقنا وها هو قطار القدر يصل بنا لساحة نورانية تغدق علينا من حناجر رياحين المهديّ فتغمرنا نفحات عاطرة تنساب على أرواحنا المنهكة كعبير الشذى النديّ لنرسل بأصواتنا الهَرِمة مع هديل براعمنا لتمضي مع العهد آهاتنا إلى مهديّنا الأمل عبر أثير الشوق، فهيا بنا ندَعُ العتاب، ولنحلّق معا، وعلى حبّ إمامنا الموعود ، نعيد ترتيب ذواتنا مع.. {سلام فرمنده..سلام يامهدي..إنّا على العهد}فكما أعادت لنا الأمل والبسمة، أعادت لنا بعض الأحبة، فأخذتُ بيدها وضممتها  قائلة:  هكذا الاقدار تلعب دورها الحنون!  وفي رواق الحجة بدأنا وفي كرنفال الشوق بعد هجر لبعضنا عدنا، فيالسرّكِ العميق ولغزكِ الخارق انشودة الزمان{ سلام فرمنده}   ٣-ذوالحجة١٤٤٣هج ٣-٧-٢٠٢٢م
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1470.59
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك