المقالات

الشيخة امية الجبارة... شهيدة العَلَم  


نور الجبوري  ||   في هذه الأيام التي هي ذكرى رحيلها عن دار الدنيا ... والتحاقها بابيها  واخوانها وأبناء عمومتها الذين عرفوا بتصديهم للمجاميع الارهابية وبالتحديد ( تنظيم القاعدة ) ومن ثم (داعش ) , لا يسعنا الا ان نذكر ونعرف الاخرين بواحدة من العراقيات التي كان لها الدور في التصدي لعصابات داعش حينما حلت غربان الشؤم على العراق .  الشهيدة امية ناجي الجبارة الجبوري هي اول امرأة يعطى لها لقب شيخة عشيرة في العراق تكريما لبطولاتها , فقد أعلنت مديرية شؤون شيوخ العشائر عن تكريم الشهيدة امية بمنحها هوية شيوخ العشائر التي لا تمنح الا للشيوخ  من الرجال .  والدها الشيخ ناجي الجبارة شيخ عشيرة الجبور في ناحية العلم الذي اغتالته عصابات القاعدة اثناء عودته من الحج بالعام 2006 , اما عمها عبد الله الجبارة الذي استشهد خلال الهجوم الإرهابي على مجلس محافظة صلاح الدين في العام 2012 ,و اخوتها الاثنين فقد اغتيلوا على ايدي قوى الإرهاب .  هذه المحامية التي كانت تشغل منصب مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة والرعاية الاجتماعية , صاحبة ال (45) عاما , تركت خلفها أربعة أطفال , والتي كانت من المنادين والمطالبين بتطهير محافظتها من الإرهابيين والخونة .  رفضت الشيخة امية الذل والخضوع للإرهابيين ,او الخروج من منطقتها والهروب الى فنادق أربيل  كما فعل العديد من أهالي تلك المناطق  بتسليمهم لعصابات همجية ارادت حكم العراق بشريعة الغاب . جاءت فرصتها بالثأر  لابيها  واخوتها الاثنين وعمها  , فقد حملت السلاح الى جانب عشيرتها الجبور في منطقة العلم ,وتصدت للإرهابيين عندما هجموا على منطقتهم في الثاني والعشرون من حزيران من العام 2014 , حيث اندلعت اشتباكات مسلحة وبدأت مواجهة ثأرية استمرت لساعات متواصلة .  اثناء هذه المعركة كانت الشيخة امية في مقدمة أبناء عشيرتها حاملة سلاحها , تاركة ملذات الدنيا وقد اختارت الكرامة بدل الخنوع لمجموعات إرهابية لا تعرف الإنسانية ولا الدين .  تمكنت امية وببندقيتها من قتل ثلاث دواعش قبل ان ترديها طلقة قناص لتسقط كنخلة عراقية شامخة ويمتزج دمها بتراب الوطن .  هذه المرأة التي أصبحت فخرا لاهلها ولكل قبيلة الجبور , امتلكت من الشجاعة  والغيرة وقدمت مالم يقدمه الرجال في المناطق الغربية وصارت حديثا للأعلام وفخر للنساء .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك