المقالات

الاطار التنسيقي وتشكيل الحكومة


علي الزبيدي *||

 

*صحفي وباحث في الشان السياسي

 

هناك سؤال يراود الجميع هل يتمكن الاطار من تشكيل حكومة وطنية وحكومة خدمات تتمكن من اعادة الثقة للمواطنين الذين ذاقوا وتجرعوا اهمال الحكومات السابقة الذي رافقه عزوفهم عن الذهاب للانتخابات النيابية.

وتتمكن من القيام بارساء الثقة بين الحكومة والشعب العراقي الذي يستحق بكل جدارة من تقدم له الخدمات والرفاهية اسوة بدول الجوار.

الالتفاف حول مرجعية اثبتت للعام حكمتها ووقوفها بجانب

١/ نجاح اي حكومة يشكلها الاطار يعتمد على شخصية رئيس الوزراء وهل هو شخصية صاحب قرار  وكارزما و يختار وزراءه ضمن التشكيلة الحكومية معروفين بالنزاهة والأمانة وفعلا يكونون بحق الشخص المناسب في المكان المناسب.

ض٢/ الامر الثاني تحرر رئيس الوزراء من ضغوط الكتل السياسية اي لايجامل احدا على حساب وطنيته ومهنيته ويتحمل الأمانة والمسؤلية بكل جدارة هو وفريقه من الوزراء واهم مسالة عدم التفريط بمصلحة الوطن أمام المصالح الحزبية والطائفية والمذهبية مهما كانت .

٣/العراق يتعرض اليوم الى اكبر هجمةشرسة لنهب ثرواته الطبيعية من قبل لوبي يدعي العروبة ولكن يضمر الشر للعراق بجره الى محاور لاتخدم مصالح العراقيين فعلى رئيس الوزراء ان يعي خطورة الظرف الحالي وعدم الانجرار وراء المحيط العربي الذي لم يجلب للعراق اي خير منذ سنوات طويلة والشواهد على ذلك كثير ايام النظام السابق وحتى بعد سقوطه.

٤/ العراق خرج منتصرا من حرب قاسية لمدة تزيد على الاربع سنوات مع مجرمين دخلوا العراق في غفلة من اهله وعاثوا في الأرض فسادا وبالابرياء قتلا وانتهكوا الحرمات  وسبيت النساء والاطفال وهو يمتلك قوات امنية محترمة ومنها الحشد الشعبي الذي قدم التضحيات جنبا الى جنب مع الجيش والاتحادية ومكافحة الارهاب وكافة الصنوف الامنية وصقور الجو فعليه تقديم كل مايستحقه المقاتلين وحراس الوطن من تحسين أحوالهم المعاشية و تخصيص ميزانية تتمكن من خلالها الثبات بوجه العدوان الداخلي والخارجي.

٥/ من اهم النقاط التي يجب على الاطار التنسيقي ان ارجاع المناصب التي قامت الحكومة السابقة بتغيرها بدا وماعلى منصب وحتى أخر منصب وخصوصا المناصب الاعلامية والامنية والتنفيذية والهيئات الحكومية وغيرها اي مايسمى بالدولة العميقة

وهنا لابد من تغيير سياسة الحكومة وان تقوم بالخدمات البلدية والبنى التحتيةللبلد علها ترضي شريحة الفقراء والطبقة الوسطى

مع تقديم خطة خمسية على اساسها يقوم الاعمار والخدمات للمواطن -

___________

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك