المقالات

ابو منتظر الرجل الاربعيني


مازن الولائي ||    والمعروف بتدينه منذ صغره، وهو ابن الحاج معين السقا الخادم الحسيني الذي كل المدينة تعرف قصته، يوم كان يذهب إلى مناطق بعيده ليس فيها خدمة للزائرين القادمين من مدن ومحافظات شتى، وبذلك القيظ الحاااار اللاهب والبرد الذي يجمد الوجه واليدين ينتظر تقاطر الزائرين وعلى رأسه خرقة وعلى كتفه قربة كأنها قربة ابى الفضل العباس يوزع الماء وهو لا يكاد يفتح عيونه من البكاء والدموع ومثل سموم الهواء يلفح وجهه ووجه الزائرين، الخادم الذي توفى وهو بذات الخدمة وقبره بقرب المدينة أصبح مزار لمن يعرفه.. ابو منتظر أخذ من ذلك الخادم الوفي، ولوحظ على ابو منتظر من قبل الجيران كأنه عنده ظرف طارئ، حيث كل مساء يخرج مع عائلته زوجته وابنته براء الطالبة في الطبية، ومنتظر في كلية الهندسة الشاب الحسيني والذي يترأس نشاطات رائعة في مدينته وارياف لهم فيها نشاطات وتبليغ، واثنين من بناتهم الصغار، استمر ذلك الخروج بمثل هذا الوقت بعد الصلاة والعشاء تقريبا، فسألت الجارة جارتها، منذ فترة نراكم تخرجون في وقت محدد كلكم بسيارة واحدة، أن شاء الله تعالى لا يوجد شيء غير جيد، تبسمت الام وقالت ابدأ كل الخير يا جارتي العزيزة، سوف اخبرك لكن ليس عن طريقي، هل ملاك ابنتك موجودة هذا المساء قالت نعم قالت قولي لها خالتك تقول فلتذهب معنا إلى مكان فيه رضا الله تبارك وتعالى ورضا ولي العصر قالت حبا وكرامة، وجاء المساء موعد الذهاب ركبوا بسيارة الحاج ابو منتظر ذات الدفع الرباعي وتوجهوا إلى مكان يبعد حوالي ربع ساعة عن بيوتهم.. تقول ملاك لامها عندما رجعت وأول دخولها على امها أخذتها بالأحضان وهي تبكي من قرار الروح وتتنهد بحرقة، اضطربت الام وخافت ما بك يا ابنتي؟ قلبي يكاد يتوقف، نظرت لها بحنان وقالت امي ابو منتظر ودكتورة براء والعائلة يذهبون كل هذه الليالي للتدريب على انشودة أمي لا أستطيع أن أكمل فمنظرها يقطع القلب والشوق يستعر بقلبي على مضمونها، الام يا ملاك ارحميني يا ابنتي! قالت امي انشودة نستغيث ونبايع بها المهدي عجل الله فرجه الشريف اسمها سلام فرمانده، لكن أمي يمكن كانت كل المدينة حاضرة الرجال على جانب والنساء على جانب في الحديقة العظيمة التي تقام بها الاحتفالات، امي لم يبقى شخص لم يبكي ويغرق بالدموع، وكان اليوم ختامها وانا تفاعلت معها كثيرا وقضينا ثلاث ساعات وأكثر كأنها ثواني..   لبيك يا مهدي .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك