المقالات

أضـغاثَ أَفـعال ..!


سلمى الزيدي ||

 

ما يَحدُثُ في بَلَدي حَقاً، مَن بنا القاتل وَمَن كانَ القَتيل؟ من بنا كانَ كما السيف وَمَن كانَ الضَعيفْ؟ من بنا القاربُ  وَمَن كانَ الغَريق؟ مَن بِنا الراهِب وَالمَذبَح وَالناقوس وَمَن كانَ الصَليب!؟ مَن بِنا السكينَ وَالجَزارُ وَمَن كانَ الذَبيح ؟ مَن بِنا المَنفى وَمَن كانَ الوَطن؟ هي بُضعُ إِجابات وَلَها أَلفَ  سُؤال! كَيفَ نَصطادُ الحَقيقة؟ نَحسُب الرَمل وقَطرات المياهِ على الشاطئ لِنصطاد الحَقيقة!..

*في بَلَدي / ابتَسَمَت جُثَثُ الموتى فَرَحاً في الثلاجات! كَونها تَخَلَصت مِن الحرِّ الشَديدِ في الخارج!

*في بَلَدي / يَهتم الأَشخاصُ بِتَغيير صوَر (الغِلافاتَ )على صَفحاتهُم في مَواقِعِ التَواصُل الاجتماعي بَينَ حِينٍ وَآخَر، وَغِلافَ القُرآن لَمْ يَتَعَدَ الصَفحَةَ الَتي تَلِيها!

*في بَلَدي / الشارع الذي يَحمِلُ أسم الشَهيد تَمَّ اِكساءَهُ بِصورةً مُتَقَنَة بِحَيث تَخدُم مُرورَ السيارات الحَديثةَ لِلسياسِيين فَوقَهُ! وَيُستظَّلْ تَحتَ أَشجارِهِ عُشاقٌ يَحمِلونَ هَواتِفٌ وَيَرتَدونَ مَلابسٌ كانَتْ قَد صَنَعَتها الدولةَ الَتي قَتَلَتْ الشَهيد!

*في بَلَدي / اِستِناداً لأحكام المادَةَ الغَير قانونية! حَكَمَتْ المَحكَمةُ بالإعدامِ شَنقاً حتى المَوتْ لِمِئاتِ الإِرهابِيين في السجون، مَعَ تَجميد التَنفيذ إِلى أشعاراً آخَر.

*فِي بَلَدي / التَصَقَت الاِنوثَةُ بالذُكور وَالذكُورَةُ بالإناث! فَكانَ بِنَضر مُنَضَمات حُقوقُ الانسان تَبادُل ثَقافات وَحُريات أكثر مِنهُ تَبادُل ( موبقات)!

*في بَلَدي / بَعدَ أن أكمَلَ قِراءَةُ سُورَة (الماعون) وَهو صائِم، أفطَرَ عَلى مائِدَةٍ فيها ما لَذَّ وَطابَ تَحوي على (30) ماعونٍ!

*في بَلَدي / السياسي الذي يَدَعي التَدَيُن وَتَحتَ عِنوان اللُحمَةَ الوَطَنية، يَضَعْ يَدَهُ بيَدْ أَحفادُ بَني أُمَية، وتَناسى ( الألف وسبعمية) مِن أَبناءِ جِلدَتِهِ ذَهَبوا لِنَفسِ القَضية!

*في بَلَدي / يَسير الرَجُل الجاهِلْ مُطمَئِن أن لا يُصِيبَهُ أَي مَكروه، كَونَهُ يَحمِلُ (خرزة) ضِدَّ الرَصاص كانَ قَد أشتَراها من ( سَحارَة) الحَي الشَهيرة، وَنَسِيَ أنَّ الله يَملِكُ الأَقدار!

*في بَلَدي / تَضارَبَت أَفكارُ أَولادِنا بَينَ ما غَذيناهموهُ مِنَ المَعارِف الدينيَةَ وَالمَذهَبية، وَبَينَ ما يَدرُسونَهُ في مِنهاج التَربيةِ الإِسلامية في المَدارسِ، ( لأنَّ البَلَد يَحتَرِمُ الطَوائِفْ)!

*في بَلَدي / اِعتادَ ابن المَسؤول الشاب الذي لا يَملُك شَهادَةً علمية، قَبلَ أَن يَذهَب إِلى عَمَلهُ في الوزارَة المُهمَة، يَتَناوَل إِفطاراً على الطَريق مِن نوعِ (كُبَة) كانَ قَد طَبَخَها خريج الإِدارَة وَالأقتصاد( الشاب أيضاً)!

*في بَلَدي / ازدَدّنا  فَخراً بدخول مَقبَرَة ( النَجَفِ الأَشرف) موسوعَة غينيس للأَرقام القياسِيَة، كَأَكبر مَقبَرَة في العالم وَنَسَينا إنها لأَكبر عَدَد مِنَ ( الشيعة)!

*في بَلَدي / بَقيَتْ معامَلَة الرَجل كَبير السِنْ تَحتَ أَنقاض المُعامَلات في الوزارَة الفُلانية، لو كانَ يَرتَدي المَلابس الضَيقَة مع وَضع مساحيق التَجميل بأَلوان صارِخَة، لَكانَ( لِمُعامَلَتِهِ) خُصوصيَة وَأولَوية!

*في بَلَدي / تُكثِر الناس مِن أَخذ (السيلفي) بِهواتِفَهُم، حَتى نَسوا كَيفَ تَبدوا وجوهَهُم في المِرآة!

*في بَلَدي / ما أَثمَرَت دِماءُ جُنودُ الله وَتَضحياتَهُم بِتحرير أراضي الناس التي وَضَعَتْ يَدَها بيَد العُمَلاء، بِحجة مَثَلُ عَقيم (امشي ورى اليبَجيك ولا تمشي ورى اليضحكك)!

*في بَلَدي / مِئات القَنوات التلفزيونية صُرِفَت عَليها أَموالاً طائِلَةً، لَم يَتَطَلَع عَلَيها افراد الشَعب كَون بَطارِيَة الريمونت كونترول نافِذَةً مُنذُ فَترَة!

*في بَلَدي / تُصرَف المليارات على لقاح مَرَض ( كورونا) الخَطير،وَيَفتَقِدونَ للمَصل مَرضى (السَرطان) الأَكثر خُطورَة!

*في بَلَدي / بَعدَ أَن أثلَجَها جُنودُ الله الأَوفياء، بَقيَتْ المَناطِق الغَربية ساخنَةً بأصلِها وَطَبعها! حتى لايَدخُلها أحدٌ مِن طائِفَةٌ أُخرى!

*في بَلَدي / بَعدَ مُشاجَرَة حامية بَين الزوج الخائِن والزَوجَة الغاضِبَة، طَفَحَ  بها الكيلُ فَقَتَلَت أَطفالَها حَرقاً! لِتَدخُل هيَ السجن وَيَتزَوج هوَ مِن ( حبيبَتَه)!

*في بَلَدي / التَغيير هوَ أَن نَحرق ونُدَمِر وَنَثور على شَخصيةٍ لا تَتَناسَب وَمزاجِيَة ( الشَيطان)، وَنَصمُتْ  على أُخرى دَمَرَتنا وحَرَقَتنا فقط ( حتى لا يَشمَت الشامِتون)!

*في بَلَدي / وَدَعَتْ الأُم ابنَها فَجراً بِرَمي الماء البارِد وَراءَهُ، وَرَجَعَت إِلى خَزانتَها لِتَتَفَقَد (الملابس السوداء) تَحَسُباً لِرِجوعِهِ (شَهيداً)!

*في بَلَدي / الأَسماك التي تَغَذَت عَلى جُثَثِ (شُهَداء سبايكر)، نَزَلَتْ مُهَروِلَةً إِلى القاعِ الضَحِل وَسَكَنَتْ هُناك خوفاً مِنَ الثَأر.

*في بَلَدي / تَتَحَدَث البَرلَمانيةُ بِكَلِماتٍ قّد حَفَظَتها مُؤَخَراً لِتَخرُج على شاشَة التِلفاز، شَهادَة ميلادَها فيها من الواقِعِيَة وَصِحَة الصُدورِ أَكثر مِن شَهادَتها الأَكاديمِيَة التي لا صِحَةَ لَها!

*في بَلَدي / اِحتَلَت كَلِمَةُ ال   Hello / Hiالشَيطانية، بَدَلاً مِن ( السَلام عليكم ) الملائِكيَة! (مالَكُم كَيفَ تَحكُمون).

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو تراب الشمري
2022-06-17
عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق واهل العراق وشهداء العراق سلمت يداك احسنتي التعبير
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك