المقالات

عمامتي خمينية يلازمها الفخر..!


مازن الولائي ||

 

    أن العهد الذي حوّل به مثل أمامنا الخُميني العظيم وهو ابن الحوزة العلمية الشريفة البار، ومن يضع تاجها على رأسه الشريف، يوم قرر أن يجعلها عمامة تليق بخلافة مثل المصطفى صلى الله عليه و آله وسلم وخلافة المعصومين عليهم السلام، هو عهد يفترض ينتمي له كل شريف وعى الأهداف العليا من إرسال جيش من الأنبياء والمرسلين والمعصومين عليهم السلام، وكذلك من وجود غائب بأمر الله سبحانه وتعالى، خول العمل للعلماء وورثة الأنبياء في تأسيس مجتمع الحضارة الإسلامية التي هي حلم الأنبياء، وبعد جهاد وتضحيات واثمان باهضة ومكلفة على عشاق أهل البيت عليهم السلام منذ السقيفة المشؤومة والغادرة لرسالة المصطفى ولحد عهد فجر الثورة الإسلامية المباركة، الثورة التي أعادت الحياة ليس للإسلام فقط، ولا للتشيع فقط، بل إلى الكنسية والدير كما عبر عن ذلك البرفسور إسماعيل كيلبس وهو فيلسوف بارز ومعروف في قسم الحضارة الاسبانية. يصف تلك الحادثة العظمية الثورة الإسلامية المباركة يقول؛ في الحقيقة لقد بُعث الدين إلى الحياة من جديد واستنشقت الكنائس شميما لم تعهده من قبل ..

ويتطرق إلى أمور كثيرة حتى يقول؛ كل ذلك سببه الدعوة الجديدة والنداء الحقيقي الذي اطلقه بثورته الدينية.

    إذا مثل هذه العمامة النقية، والطاهرة، والعارفة، والمخلصة، والمتعبدة بحقيقة العبودية، والخارجة من أسوار الشهوات والنفس الإمارة بالسوء هي الأجدر بالوقوف خلفها كما وقف الجندي المهدوي السيد محمد باقر الصدر قدس سره وهو يفني نفسه ويذوب ويأمرنا بالذوبان في تلك العمامة الخمينية الفذة والنادرة والتي يفتخر كل من نهج نهجها في أن يكون مصداقا حقيقيا للإسلام المحمدي الأصيل الحسيني المقاوم والممهد.

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك