المقالات

رياحُ اليأس الصفراء..!


سلمى الزيدي ||

 

حُجِبت الرؤيا عِند تقارب الجفون مع وجود هذا المدَ الأصفر المسموم، لايأتي من الله الشر هو خيرآ رغم كل الضنون..

 بسم الله الرحمن الرحيم ( إنَ الله لايظلم الناس ولكن الناسَ أَنفُسَهُم يظلمون )..

مع إزدياد سيل العواصف الترابية أو (العجاج)، كما يطلق عليه في العراق، وهو عبارة عن رياح تحملُ كَمياتٍ من الأتربة والرمالِ وتُشَكل سحابةً محمولة فوق سطح الأرض، كان لابد من تسليط الضوء على أهم الأسباب والمسببات لهذا الموضوع، والذي وصل حد أن يكون بحجم ظاهرة مخيفة تنبأ بعواقب خطيرة، وخاصةً إن هذهِ العواصف الترابية تؤثر وبشكلٍ واضحٍ على معظم مفاصِل الحياة اليومية، من تعطيل تام للدوائِر الحكومية وشلل جزئي للحركة والعَمل ، هذا بالإضافةِ إِلى تأثيرها الصحي المباشر على المواطنين، حيث تشهد مستشفيات أَغلب المحافظات العراقية حالات إختناقٍ وعجز في التنفس لبعض المرضى .

ترجح العلاقة المرادفة بين هذه العواصف والمد التصحري الذي بات يهدد العراق، في حال لو أُخِذَ الأَمر بمنضار علمي ونركز هنا على السبب الدال لهذهِ الظاهرة .

حَيثُ أَقدَمَ (بني أُمية والحكومة التركية) وتجرأَت للمرة الثانية بإِستعمال حرب الماء، والتي ضربت عرضَ الحائط  جميع القوانين والإتفاقيات، التي تنص على المشاركة الدولية للموارِد المائية، وتفردت (الدولة العثمانية) بالتهديد وتوجيه سلاح الجفاف على العراق وسوريا، مُستغلةً بذلك إنشِغال العالم بالصِراعات والحروب الداخلية والخارجية والأطماع الحكومية السلطوية، من خلال تفعيل مشروعآ كان في طَي الحُسبان، تَجَرأَت على نفض الغبار عنه وكشف مضامينهُ الفعلية، وهو مخطط ( جنوب شرق الأناضول ) الذي وضع في عام  1930الهدف منهُ هو إنشاء (22) سدآ، منها (14) سد على نهر (الفرات ) و(8) سدودٍ على نهر (دجلة) بلإضافةِ إِلى مجموعة من المشروعات الإروائية والخزانات والقنوات و(19) محطة كهرومائية، أهمها على نهر(الفرات)

وفي عام 2006 وُضِعَ الحجر الأساس لأكبر مشروع في (تركيا)، وثالث أَكبر مشروع في العالم وهو سد (إليسو) على نهر (دجلة)، وحسب الإحصائيات التي نشرتها وكالة الأناضول، عن إجمالي عدد السدود في تركيا وعن لسان الرئيس التركي (أردوغان)، حيث قفز عدد السدود من (276) إلى (585)! وأعلن الرئيس التركي حينها عن قرب إفتتاح (17) سدآ إضافيآ يفصل بين كل منهم شهر أو أَقل، وهذهِ التقارير والإحصائيات تنذر بالخطر المحقق على العراق، حيث ستنخفض المياه الواردةِ إليه إلى نسبة 47% من الإيراد السنوي! وهذا مابدأنا نلمس نتائجهُ في المد التصحري لجفاف ألاَراضي ولمساحات وآسعة، وتأثيرهُ السلبي على أَغلب مفاصل الدولة الصناعية منها والزراعية، حيث يهدد بجفاف الأَراضي الزراعية، كيف لا إذا كانت القدرة التعزيزية لمشروع (جنوب شرق الأَناضول)، تُقدر بنحو (100) مليار متر مكعب الأَمر الذي يجعل من (تركيا) أَن تستحوذ على مايُقَدر ب(80%) من مياه نهر دجلة والفرات، أَي ستحجز مانسبتهُ (43%) من نهر( دجلة) الداخلة للعراق، ونسبة (40%) من نهر الفرات الداخلة إليهِ أَيضآ، وهذا مؤشٌ خَطير وسط سكوت واضحٍ للحكومة العراقية وإلتهائها بالأُمور الثانوية .

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ميرزا
2022-05-25
استمري
ابو حيدر
2022-05-25
يونس - 44 - إن الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون -
ابو تراب الشمري
2022-05-25
فعلا في الاونة الاخيرة الصراع في الحكومة العراقية وهمالها المشاريع الخدمية للشعب ومصالح الشعب العراقي جعل الاتراك لا تحسب اي حساب للحكومة العراقيه فقامت بفعالها من تدخل في الشؤون الداخلية للعراق وان الحل الوحيد هوة تشكيل حكومه قويه تأمن بمصالح البلاد من خلال جيش يأتمر بحكومه تأمن باعراق حر ويجعل كل من يتجرأ على مصالح البلاد يحسب الف حساب
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك