المقالات

بين فرعون الأمس وفراعنة اليوم..


كوثر العزاوي ||   في خبرٍ تناقلته وسائل الإعلام: أن فراعنة السعودية تحتجّ على إقامة دورات صيفية ثقافية للاطفال والناشئة في اليمن الصامد، وتؤكد  انّ انصار الله يدرِّسون الاطفال منهج تدمير حليفتهم إسرائيل، وفي الوقت نفسه، نُشر خبرا مفاده: أن دويلة الإمارت وملوكها أشباه الرجال، تَعرض على الصومال مبالغ مغرية وإغراءات مادية اخرى بملايين الدولارات مقابل "أن تشنّ الصومال الحرب على اليمن"!! حقا إنه لأمر عجب!! وانا اقرأ الخبر عاد بي الشعور إلى قصة فرعون وموسى وما أفاض به كتاب الله تعالى موضّحًا، إصدار فرعون قرارًا يقضي بقتل من يُولد من الذُكور، بعد أن علم أن هناك نبيًا اسمه موسى سيولد، وأنه هو من سيقضي على مُلكه ويُذل جبروته، لذلك فقد أخفته أمّه عن أعين الناس بعدما حملت به؛ لِكي لا يعلم به جُند فرعون، والفارق اليوم ان أم موسى في اليمن هي مَن تُهيّئ أولادها وتحثهم على المضي إلى طلب المعارف والتدريب على المقاومة والدفاع عن الحق ضد فراعنة العصر وجبابرة الظلم، مما أصبح موسى ومثله كثير في كل دول محاور التمهيد يشكّل خطرا على فراعنة السعودية والإمارات ودويلة إسرائيل ويقولون لهم: لن تدركوا طموحكم فإلهُ موسى -الله- الذي أنجاه بالأمس فسينجيه اليوم دون أن تضعه امه في الصندوق وتلقيه في اليمّ! فالأسلوب الطاغوتي في التصدي لكل من يهدد عروش الطواغيت هو نفسه قائم ليومنا هذا  وفي كلّ الأحوال يعبّر عن واحدة من الممارسات والخطط المشؤومة للقدرات الشيطانية الظالمة التي تستهدف إبادة وتعطيل الطاقات الفعّالة، وترك غير الفاعلين الأجواف للإستفادة منهم في خدمة الانظمة الطاغوتية، لقد كان «بنو إسرائيل» قبل موسى"عليه السلام" عبيدًا للفراعنة، إذ استمرت سلطات فرعون حتى بعد بعثة موسى"عليه السلام" وشيوع دعوته إلى اعتماد الخطة المعادية في قتل الأبناء  واستحياء النساء ، بهدف الإنتقام والإبادة حتى تتعطل فيهم عوامل الصمود والمقاومة!! ولكن ما هي نتيجة كلّ هذا الكيد المستمر على مرّ الازمان؟! القرآن يجيب : {وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ} [غافر٢٥  سواء كان فرعون بني صهيون في فلسطين أوبني يهود في الحجاز أواذنابهم وأذرعهم الفرعونية في العراق ولبنان وايران ودول أفريقيا وآسيا كله في ضلال مهما اشتد الصراع، لأن موسى زماننا وقومه يؤمنون أن الله تعالى قد أمضى بمشيئته أن ينتصر للحق وأهله مهما تجبر فرعون وقومه، وأن الباطل زاهق لامحال، كما يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون بظهور القائد الاقدس الذي شابهت غيبته غيبة موسى بعد أن طاردوه بنو العباس قبل ان يولد وبعد ولادته، غير أن المشيئة الإلهية شاءت ادخاره ليوم نرى فيه كل طواغيت الأرض وجبابرة العالم تحت أقدام الغائب الموعود وانصاره الذين استُضعِفوا في الأرض وصبروا وجاهدوا تمهيدا وعشقًا لدولة العدل المنتظر التي تعزّ الإسلام وأهله وتُذل النفاق وأهله. {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ﴾الأعراف١٣٧    ٢٢شوال١٤٤٣هج ٢٤-٥-٢٠٢٢م
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك