المقالات

(أُنبيكَ عليًّا) برحيل (مُظَفَّر)

460 2022-05-20

حازم أحمد فضالة ||        اليوم (20-أيار-2022) رحل الشاعر العراقي (مظفر النواب) بعد غرْسه (88) عامًا، ليصنع لنا (قِرنًا شعريًا)، فبذلك؛ أُنبيكَ عليًّا وأُعَزِّيكَ عليًّا، وأُعزي القدس برحيل شاعرها (القدسُ عروسُ عروبتكم)، وأعزّي الطير في غابة ضوءٍ بلقاءٍ أبديّ: (يا طير أُحِبُّ وأجهل كيف، لماذا، من هي؟ لا أعرفُ شَيّا الحب بأن… لا تعرفُ شَيّا هل تعرفُ كيف يكون الشاعرُ في الحُب لقاء جميع الأنهار ومجنونًا وخُرافيّا ويهاجر في غابة ضوء من دمعته ويموت لقاءً أبديّا)!     ورحلتَ لقاءً أبديّا، يا مظفر الشعر النازل لآلِئَ من غيم الله الأبيض، للأرض! في رحلة عشق أبدية… أبكيكَ، أنا الذي عانقتُ قصائدك منذ تبلور دموعي، وشجوني، وتفصُّد حروف الشعر في خلجات قلبي، أبكيكَ يا جبلًا مقاومًا في الزمن الصعب، حيث مشانق الجهل عطشى لاهثة للشنق! أما أنت فكُنتَ رِقابًا طالت، طالت تصدح في اللاءات لتكسر أعمدة الشنق! وبكيتُكَ (حيث تكون الأشياء بكاءً مطلق) أُنبيكَ مُظفر  ها إنَّا نتشيّع بالدمع وحرِّ القلب ها إنّا نتأوَّه بالحزن وجرح الروح أيموتُ الشاعر! إي، يموت ويحيا فالشِّعرُ خلود     مظفر يا وترَ الليل، ما زالت وترياتك حُبلى بالأقمار وبالفيروز وبالأشواق، وتريات ليلية: (في تلك الساعة من شهوات الليل وعصافير الشوك الذهبية تستجلي أمجاد ملوك العرب القدماء وشجيرات البر تفيح بدفء مراهقة بدوية) ورحلتَ غزير الشعر، أتذْكر مُذ ناجيتَ عليًّا: (أُنبيكَ عليًّا ها إنا نتوضّأ بالذلّ ونمسحُ بالخرقة حدَّ السيف ها إنّا نتحجج بالبرد وحرِّ الصيف… ) اليوم أُنبيكَ مظفر: ها إنّا نتوضّأ بالعِزِّ ونشحذُ بالمجد (سيوف القدس) ها إنّا نتوثب باليستيًا ومُسَيَّرَةً ها إنّا إسلامُ (علي) فانبئهُ مظفر     وداعًا أيها الشاعر الفذ الراحل (بقطار الليل)، الذي لا يُشَقُّ له بحر ولا وزن، وداعًا أيتها القامة الشامخة حتى لكاد يُطأطئ من علوِّها القمر، أننساك… كيف ننسى وأنت الأعينُ في لغتنا، أننساك وأنت (دَگ اگهوه وريحة هيل)! ستعود إلينا، ونزورك جمعًا حتى ننشد (مرينه بيكم حمد)! (في العاشر من نيسان نسيتُ على باب الأهواز عيوني) اعرُج يا زخة تغريد وبلابل حُبٍّ سكرى من رائحة الطين العراقي… (وغسلت فضاءك في روح أتعبها الطين تعب الطين سيرحل هذا الطين قريبًا تعب الطين)
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك