المقالات

مقترحات الى وزير التربية ..


 

بعد ان لاحظنا كثرة اعداد الطلبة غير المشتركين في الامتحانات العامة للصفوف الثالث متوسطة والسادس الاعدادي لأسباب كثيرة لا يمكن حصرها في هذا المقال واهم سبب هو جائحة كورونا التي أدت الى انتقال الطلبة الى مراحل متقدمة دون أي استيعاب للمواد الدراسية التي درسوها، فأنتقل الطالب من الأول متوسط الى الصف الثالث الذي هو الآن فيه وكذلك انتقال الطالب من الصف الرابع الاعدادي الى السادس الاعدادي الذي هو فيه ألآن .. ولكي لا نحرم أبنائنا الطلبة من فرصة المشاركة في الامتحانات العامة الوزارية فأننا نقترح بعض المقترحات عسى ان يؤخذ بأحد منها لأسباب إنسانية بعيدة كل البعد عن المواقف الأخرى ..

1- إعطاء فرصة لطلبة غير المشتركين في الامتحانات بالاشتراك ومن كان له قدرة بالاجتهاد والنجاح فأن المثل الشعبي يقول ( أبو كَروه يبين بالعبره ) ..

فقد لا يتحقق المطلب هذا لاعتراض كثير من المدرسين عليه لان الطالب خلال السنة لم يجتهد ولم ينجح .. قد نتفق معهم على الرغم من انهم يتحملون جزء من ذلك . نطرح الرأي الثاني ..

2- في حالة عدم الموافقة على اشتراكهم في الدور الأول فأننا ندعو الى اعطائهم فرصة ولو لمرة واحدة الاشتراك في الدور الثاني .. فمن يستطيع النجاح فأهلا وسهلا به ..

اننا في هذا العمل قد اعطينا فرصة لطلبتنا لاشتراك عسى ان يجتهد ويحالفه الحظ وينجح حتى ولو كانت نسبة النجاح التي تتحقق اقل أفضل بكثير من ان يبقى في الشوارع دون دراسة.

3 – في حالة الموافقة على الرأي الثاني يمكن للوزارة ان تضع بعض الشروط للاشتراك اسوة بالطلبة الخارجين ونحن لا نحبذها لكون هناك طلبة فقراء لا يمتلكون المال للاشتراك ويحرم من الاشتراك .. خيرات العراق كثيرة لا نبخل على طلبتنا في ذلك، افضل من ان تسرق من قبل الفاسدين .

الكاتب / الحاج هادي العكيلي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رأي
2022-05-04
لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة للمراحل الاعدادية الا لمن معدله يفوق ٧٠ بالمتوسطة بعنوان معلم اعاني كثيرا من طلبة السادس العلمي الذي يصل لهذه المرحلة ولم يتقن جدول الضرب بعد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.94
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك