المقالات

كثرة الساقطين من المشروع..!


مازن البعيجي ||

 

       عندما تشاهد كثرة الساقطين وانتشار الجهل، وارتفاع ونمو صناعة التفاهه، لتخلق انقلاب في الموازين المنطقية، والفطرية، تدرك أن الثبات ليس على قارعة الطريق أو سهل المنال ومجرد أن يحفظ الإنسان كم كلمة أو سلوك اعتاد عليه بالظاهر ليوهم الخلق أنه يملك رصيد وأنه من دونه لا استقرار للحياة! ولولاه لفسد كل شيء!

      نعم هذا ما بدأ ينتشر بعد أن عشعش الجهل الغير مُنتقد من قبل الغير المنتفع منه، حتى بتنا نرى المشاهير بعد أن كانت تطلق هذه الكلمة على من علت رتبته في الوعي، والندرة، والعبقرية، والتفرد، في مختلف شؤون الحياة، صرنا نرى الأثر العظيم لأغنية صمون عشرة بألف مقياسا  للشهرة! وصرنا نرى من هي أكثر جرأة في كلمات الجنس أو من كانت جريئة في ملبسها هم أهل الشهرة، لتجد الإعلام ومتابعة أخبار هؤلاء بالآلاف والعلة الشهرة التي حققها لهم مصنع بيع التفاهه وتصديرها!

    ولعل الأمر أبعد وأخطر بشكل كارثي عندما تشاهد صاحب منبر يرتدي زي حوزوي قد اشتهر وبرع وتكون له جمهور من خلال السب، والشتم، والقذف، والتعدي، بالفحش على دولة مثل إيران الشيعية التي ادخلتها كلمات المعصوم بالحصانة الألهية ومنعت التعدي ولو همسا أو تلميح ( أنا سلم لمن سالمكم وحرب لمن عاداكم )، زمن صعب وعيون الغربان كل يوم تتسع لنفقد من أصحابنا ورافعي شعارات المشروع بشكل يخبر عن مصداق آيات خطرة المضمون ( وَلَا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدْتُمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) النحل ٩٤ .

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك